5 نساء أحدثن ثورة في عالم الموضة

5 نساء أحدثن ثورة في عالم الموضة

لنحتفي معاً بالنساء اللواتي ابتكرن أسلوباً بتصاميمهنّ ونجحن في منحنا جميعاً طريقةً نعبّر بها عن أنفسنا بواسطة اتّجاهاتهنّ الفريدة في مجال الموضة.


بالرغم من وجود العديد من المصممين الرجال والنساء في عالم الموضة، إلا أنّ هؤلاء النساء تستحقن فعلاً امتناننا الأبدي. تخلق الموضة ثقافة عصر معيّن كما وتعكسها في الوقت نفسه. تمكّنت هؤلاء النساء من تفسير الاتجاهات الرائجة في أيامهنّ وحوّلنها إلى إرث في عالم الموضة والأزياء ولهذا السبب نقوم اليوم بتكريمهنّ. شكراً لكنّ سيداتي!

* غابي أغيون

هي مؤسسة العلامة التجاريّة الشهيرة "كلوي". ولدت في مصر وعاشت في فرنسا حيث قلبت معايير موضة الخمسينات وأحدثت ثورة في خطّ ازيائها. أرادت تلك المصممة أن تظهر للنساء أنّه بإمكانهنّ الحصول على خطّ "ملابس جاهزة أنيقة". فمزجت بين  روحيّة الملابس غير الرسميّة والرقي الفائق والدقّة اللامتناهية، وابتكرت مفهوماً ما زال مستمراً في المجموعات الحالية وذلك لمنح النساء القوّة للعمل واحتلال مناصب إداريّة من دون خسارة أيّ من أنوثتهنّ. تتوفّر تصاميمها للجميع سواء من حيث أسعارها المناسبة أو من حيث تصاميمها التي يمكن ارتداؤها بشكلٍ يومي.

* أجاتا رويز دي لا برادا

أحدثت تلك الإسبانية الارستقراطيّة التي كان يمكنها أن تعيش حياةً هادئة وعادية، هزّة حقيقية في مجال الموضة مع طرحها أولى مجموعاتها. فقد أظهرت أسلوبها الشخصي الذي أطلقت عليه اسم "الملابس السعيدة" وهو عبارة عن ملابس مريحة للفكر والجسم معاً. وقررت هذه المصمّمة التي تقدّم الحداثة مع حسّ من الفكاهة، أن تلعب بالألوان والتصاميم الطفوليّة التي تتميّز بتدرجاتٍ مشرقة وألوان صاخبة كالفوشيا والنيون الأصفر والنقاط البارزة والخطوط العريضة. بيّنت لنا كيف نرتدي بثقةٍ وأناقة تلك التصاميم التي تضمّ أشكال القلوب والأزهار أو الأكسسوارات الضخمة. ألهمت لمستها الفريدة الموضة الإسبانية واللاتينية في الثمانينات وها هي تعود عاماً بعد عام لتبقي الحنين متّقداً.

* كارولينا هيريرا

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

هي إحدى أكثر المصممين احتراماً وتبجيلاً حول العالم، فهذه المصممة الفنزويلية الأصل تشكّل مثالاً للترف والذوق الرفيع اللذين يتجسّدان في فساتينها. أظهرت لنا قوّة روعة الجمال الأنثوي من دون جرأة زائدة وذلك من خلال أسلوب كلاسيكي وراقٍ وعالميّ دون أن تنسى الاهتمام بالتفاصيل. "على التصميم الصعب أو المعقّد أن يبدو بسيطاً"، بهذه العبارة تلخّص كارولينا هيريرا أسلوبها الدائم الأناقة. حظيت المصممة بامتياز ارتداء تصاميمها من قبل بعض أشهر الشخصيات على غرار جاكلين كينيدي التي تمثّل أيقونة الموضة الخالدة.

* ستيللا ماكارتني

لا شكّ أنّ كونها إبنة أحد أعضاء فرقة البيتلز الشهيرة هو ما يضعها تلقائياً تحت الأضواء. ولكن، في عالم الموضة، حظيت ستيللا

بأضوائها الخاصة كممثلة لذوق الأجيال الجديدة، أو ربما كالروح المتمرّدة للشباب الخالد. وربما لذلك قامت بتصميم أزياء المغنية الشهيرة مادونا في جولاتها والمغنية أني لينوكس، وهذا لم يمرّ مرور الكرام أبداً. هي ترغب بتجربة أيّ شيء ولهذا صممت الملابس الداخلية وملابس الرياضة والمعاطف والأكسسوارات بعقلية المغامر. كما إنّها ابتكرت أزياء للعلامات التجاريّة الشعبية بأسعارٍ معقولة. تتميّز بصمتها ببساطة الملابس اليومية وبلمسة جريئة لملابس السهرة. غير أنّ هذه المصممة لا تهتمّ بالموضة وحسب، بل تبقى وفيّة لمبادئها إذ لا تستخدم جلد الحيوانات وتقوم بصنع منتجات التجميل الخاصة بدارها بواسطة المواد العضويّة الخام.

* كوكو شانيل

تركناها مسك الختام، لأنّها إحدى الجواهر الحقيقية اللامعة في هذا المجال. نشأت غابرييل "كوكو" شانيل في عائلة فقيرة وتميّزت حياتها بالحرمان والمصاعب. تعلّمت الخياطة في سنّ مبكرة مدفوعة بالحاجة، ولكن حلمها كان الغناء فعملت في ملهى لبضع سنوات. أدّى اختبارها للكثير من الأمور في الحياة ومرورها بتجارب عديدة خلال فترة قصيرة إلى رؤية واضحة أظهرت لها حاجات النساء في مجال الترفيه والعمل والمجتمع: يحتاج الجميع إلى ملابس مريحة! يتوجّب على الملابس أن تكون مريحة بقدر الملابس الرجاليّة ولكن مع شيء من السحر الأنثوي. حاربت كوكو خطوط الموضة المفرطة والمبالغ فيها، التي خنقت النساء في العقود الأولى من القرن العشرين، وسجنتها وقيّدت أنفاسهنّ وحركاتهنّ. في المقابل، منحتنا كوكو جاذبيّة الخطوط البسيطة والمستقيمة. أظهرت لنا أناقة التصاميم الثنائية الجنس وتميّز اللون الأسود وجاذبيّة الملابس غير الرسمية التي تحمل دائماً لمسات ماهرة من الأناقة. استمرّت مفاهيمها وافكارها حتّى يومنا هذا وستبقى دائماً مصدر إلهامٍ للمصممين في كلّ زمان ومكان.

قومي بتعبئة معلوماتك الشخصية

الرجاء تعبئة المعلومات التي ترد علامة (*) بجانبها للمتابعة. لا تنسي تعبئة الحقول الاختيارية في حال كنت تريدين الحصول على محتويات وعروض مخصصة لك