اسمرار البشرة: لا تهلعي!

اسمرار البشرة: لا تهلعي!

0
قد تنظرين أحياناً في المرآة وتدركين عدة ألوان في بشرتك. قد تكون سفعة شمس أو اسوداد في الجلد، ويمكن تجنبها من خلال العناية المناسبة بالبشرة.

يتكلم أطباء الأمراض الجلديّة عن العديد من الأسباب الرئيسة التي يمكن أن تُسبب تغييراً في بشرتك، وكل من هذه الأسباب يتطلب علاجاً مُحدد. لذلك، ما هي؟

جفاف طبقات البشرة العميقة

يمكن لتفاوت لون البشرة أن يكون نتيجة لخلل في أنسجة الجلد العميقة. في كثير من الأحيان يمكن لتلف لا يمكن رؤيته من الخارج أن يُعلل سبب الإسمرار، وفي هذه الحالة الترطيب العميق أمر ضروري. إنه يُعدّل التوازن المائي ويُساهم في إعادة خلايا البشرة العميقة إلى شكلها السابق. إن الحل المثالي هو مُرطب غني ذو تركيب يُشبه المياه ولديه خاصيّة شفاء ذاتي يتكيف حتى مع المناطق الأكثر جفافاً من بشرتك. من المهم تطبيق الكريم الذي يُناسبك بانتظام لأن تطبيقه في أوقات وأيام مُحددة لن يُعطيك تأثيراً طويل المدى.

أضرار الأشعة فوق البنفسجيّة

إن قضاء الكثير من الوقت في الهواء الطلق من دون واقي شمسي هو ثاني أكبر سبب لتصبُّغ الجلد. إن الأمر بسيط: التعرض المفرط لأشعة الشمس يُشكل خطراً ترغبين في تجنبه. الواقي الشمس هو أبسط الحلول. عندما لا تستطيعي تحمُّل الرغبة في الخروج، تطبيق واقي شمسي مع عامل حماية 15 على الأقل بإمكانه مساعدتك على إبقاء الأشعة فوق البنفسجيّة الضارّة بعيداً.

تجديد بطيء لخلايا البشرة

عند إخفاق تجديد خلايا الطبقة العليا من الجلد، يُمكن أن تسمر البشرة. ولتحفيز التجديد الطبيعي، حاولي التقشير. هذا لا يعني بالضرورة الدعك أو التقشير بشكل عدواني. لقد تم صنع علاجات أكثر ليونة للبشرة الحساسة لا تقل فعاليتها في إزالة خلايا الجلد الميتة عن نُظرائها الأكثر خشونة.

الحساسيّة والبقع

هذه هي العوامل التي ليست ذات صلة بالبشرة بكل معنى الكلمة ولكن قد تُسبب اسمرار الجلد. يجب معالجة كلاهما على وجه التحديد، وبمجرد التخلص من مسبباتهم، يمكنك أن تكوني على يقين أن التصبغ سوف يختفي قريباً أيضاً.

التبييض السحري

أما بالنسبة لعلاجات تفتيح البشرة، إن Olay White Radiance Intensive Fairness Serum وIntensive Fairness Cream مثال جيد عن نظام مركب يُعالج مُعظم قضايا اسمرار الجلد وقد أُثبِت أنه وسيلة فعّالة لاستعادة بشرتك الجميلة. وكالعادة عندما يتعلق الأمر بالعناية بالبشرة ونمط الحياة الصحي بشكل عام، إن ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام واتباع نظام غذائي متوازن ذات أهمية عالية على حد سواء. اشربي الكثير من الماء يومياً، مارسي الرياضة بانتظام، وتأكدي من اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات.

0

أضف تعليقك

نعتقد أنه سيعجبك