هيا نتقصّى الحقيقة حول حبّ الشباب

hya-ntqsa-alhqyqh-hwl-hb-alshbab
0
حبّ الشباب. لقد سَمِعنا عنهم وتعاملنا معهم وتفاديناهم منذ كُنّا في سن الـ12، آملين أنهم في السنوات القليلة القادمة سيُصبحون قصّة من الماضي.

هيا نتقصّى الحقيقة حول حبّ الشباب

حبّ الشباب. لقد سَمِعنا عنهم وتعاملنا معهم وتفاديناهم منذ كُنّا في سن الـ12، آملين أنهم في السنوات القليلة القادمة سيُصبحون قصّة من الماضي. لكن الأمر هو أنه حتّى عندما نكبر هذه المُشكلة لا تزول! وللتعامل بشكل أسهل مع حبّ الشباب، تدحض أولاي 6 من الأقاويل الأكثر شيوعاً حول حبّ الشباب.

كذبة #1: لا يظهر حبّ الشباب عند الكِبار.

يُمكن لأي شخص عانى من حبّ الشباب مباشرة قبل موعدٍ كبير أو مُقابلة عمل أن يقول لكِ أن حبّ الشباب هو بالتأكيد ليسَ مُجرَّد مُشكلة في سنّ المُراهقة. ذلك لأنه اضطراب جلدي يحدث عادة عند حدوث تغييرات هرمونيّة كبيرة في الجسم، وهو يحدث عند الكثيرين في مرحلة البلوغ. إن تغيير الأدوية أو التعامل مع حالة طبيّة تؤثر على مستوى الهرمونات أو حتى التوتُّر والإجهاد كلها أمور قد تؤدي إلى ظهور حبّ الشباب. وبالطبع، يتفاعل الجلد أيضاً مع التغييرات في مستوى الهرمونات التي تُرافق فترة الحمل وانقطاع الطمث.

كذبة #2: الشوكولاته تُسبب حبّ الشباب.

هل سبق لكِ أن رفضتِ قطعة من الحلوى أو كوب من القهوة لما في ذلك من خير لبشرتك؟ لقد تبيَّن أنه ليسَ هناك معلومات قوية أو مُقنعة بأن أشياء كالشوكولا أو زبدة الفول السوداني أو الكافيين لديها أي تأثير على مدى شدّة حبّ الشباب. لكن هناك شيء واحد نعرفه على وجه اليقين، أن شرب الكثير من الماء له العديد من الفوائد، بما في ذلك، المُحافظة على بشرة جميلة ورطبة.

كذبة #3: تجنّبي الواقي الشمسي إذا كُنتِ تُعانين من حبّ الشباب.

إن الحماية من الشمس هي أمر هام للغاية بالنسبة لصحّة بشرتك الإجماليّة، لذلك يجب أن لا تتخطي استخدام الواقي الشمسي أبداً. إذا اشتبهتِ وجود صلة بين الواقي الشمسي وحبّ الشباب، قد يكون السبب في التركيبة. ولحسن الحظ، هناك العديد من الخيارات المُختلفة من الواقيات الشمسيّة في يومنا هذا. لذلك ابحثي عن واقي صُمِّمَ خصِّيصاً للبشرة الحسّاسة أو الأفضل من ذلك، واقي مكتوب عليه "غير زؤانيّ" حتّى تعرفين أن تركيبته لن تسدّ المسام. ستشكُرك بشرتك بعد ذلك.

كذبة #4: البشرة المُعرّضة لظهور حبّ الشباب لا تتحمّل كريمات الأساس، استخدمي بودرة معدنيّة فقط في أحسن الأحوال.

رُبما كان هذا صحيحاً قبل عدّة عقود عندما كانت المُركّبات الزيتيّة والسميكة تسدّ المسام مُسببةً الالتهابات، لكن الأمور اليوم أصبحت مُختلفة. المُركّبات الخفيفة تسمح للبشرة بالتنفس وتُخفي حبّ الشباب بالتكيُّف مع بشرتك. علاوة على ذلك، هناك كريمات أساس حديثة كأولاي توتال إفيكتس بي بي كريم إس بي إف فيفتين Olay Total Effects BB Cream SPF15 أو أولاي إسينشلز كومبليت بي بي كريم إس بي إف فيفتين Olay Essentials Complete BB Cream SPF15 تقوم بدور الواقي الشمسي والمُرطِّب أيضاً.

كذبة #5: التسمير تحت الشمس يُحسن من حبّ الشباب.

يعتقد البعض أن الحصول على سُمرة تحت أشعة الشمس يساعد في مكافحة البشرة الدهنيّة أو حتى القضاء على البكتيريا التي يُمكن أن تُسبب حبّ الشباب. في حين أن الشمس قد تقوم بتجفيف بشرتك بشكل مؤقت أو جعلها أقل دهنيّة، إلا أن الحقيقة هي أن الغدد ستستمر بإفراز الدهون. بالإضافة إلى ذلك، سوف لن تتمكن الأشعة فوق البنفسجيّة من اختراق الجلد بالعمق الكافي لقتل البكتيريا المُسببة لحبّ الشباب.

كذبة #6: سيخفّ حبّ الشباب إذا أكثرتِ من استخدام الغسول المُنظّف.

لقد أظهرت دراسات أُجريَت على مراهقين يُعانون من حبّ الشباب أن غسل الوجه بالغسول المُنظّف مرتين في اليوم أفضل من استخدامه مرّة واحدة أو عدم استخدامه على الإطلاق. المُشكلة هي أن التعرُّض المُفرَط لمنظّفات الوجه يُمكن أن يُهيِّج البشرة. والتهيُّج العام للجلد يبدو مُشابهاً جداً للتهيُّج الذي يُصاحب حبّ الشباب. لذلك تأكدي من أن أسلوبك في العناية بالبشرة متوازن وخُذي بعين الاعتبار نظام يومي للعناية بالبشرة يتعامل مع كافة حاجات بشرتك بالكامل.

0

أضف تعليقك

نعتقد أنه سيعجبك