كل ما تحتاجين أن تعرفيه عن تساقط الشعر

كل ما تحتاجين أن تعرفيه عن تساقط الشعر

0

نتمنى جميعًا التمتّع بشعر قوي، كثيف وغزير، ولكن الحصول على شعر قوي لا يحدث دون أسئلة وتحدّيات. ولكن صور المشاهير تدفعنا للاعتقاد بأن الشعر الغزير والكثيف هو ما يملكه الجميع، مما يزيد من صعوبة الموازنة بين توقعات الحصول على شكل كثيف ولامع، وبين ما يملكه معظمنا بالفعل. لذا، ورغم أن ما نراه في الإعلانات قد يبدو مستحيلاً بالنسبة لنا، إلا أن الحصول على شعر كثيف وقوي أمر ممكن وأسهل بالتأكيد عندما نفهم أسباب تساقط الشعر وتقصّفه في المقام الأول، بالإضافة إلى أفضل الطرق لتجنّبه ومعالجته.

هل كمية الشعر التي تتساقط منّي طبيعية؟ وفقًا لطبيبة الجلد المتخصصة في تساقط الشعر، د. فيكي جوليف، فإنه من الطبيعي أن يتساقط لدينا 100-150 شعرة في اليوم، وقد يزيد هذا الرقم في الأشهر الحارّة. وتختلف أسباب تساقط الشعر، فقد ترجع لمشكلات صحيّة، أو بسبب تناول بعض الأدوية، أو بسبب التعرّض لضغط نفسي لفترات طويلة، أو تغيّرات هرمونية. وتُضيف جوليف أن للعناصر الغذائية دور هام في دورة حياة الشعر، كما ثبت أن الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الغدة الدرقية، أو انخفاض مستويات الحديد، أو انخفاض مستويات فيتامين د، يُعانون من زيادة في تساقط الشعر. أما فيما يتعلق بالضغط النفسي، فتقول جوليف أنه من واقع خبرتها، يتزايد تساقط الشعر لدى النساء نتيجة للضغط النفسي. "أنظمة الحمية القاسية، الأمراض، العمليات الجراحية، والولادة من العوامل المعروف أنها تتسبب في زيادة تساقط الشعر، حيث تتحول دورة حياة الشعر من مرحلة النمو إلى مرحلة التساقط".

كيف أعالج ذلك إذًا؟ يجب أن يشخّص طبيب الجلد حالتك على وجه الخصوص قبل وصف أي علاج لك، ولكن د. جوليف تصرّح بأنها تنصح مرضاها دائمًا بتناول فيتامينات الشعر لتحسين صحة الشعر. بالإضافة إلى ذلك، فإن تكرار استخدام مملّس الشعر أو مُجفف الشعر كل صباح يتسبب في تقصّفه وتساقطه. وسيساعد تقليل تعرّض الشعر وفروة الرأس للحرارة الشديدة في الحماية من التقصّف والتساقط.

ما أسباب تقصّف الشعر؟ رغم حقيقة أن الشعر من أقوى المواد الطبيعية في العالم، إلا أنه قد يتعرّض للتقصّف، وخصوصًا إذا أفرطت في معالجته، في تصفيفه، أو تعريضه للعوامل البيئية الضارّة مثل الأشعة فوق البنفسجية وبعض المعادن. وقد يكون تصفيف الشعر ضارًا بصورة أكبر إذا كان الشعر مبللاً أو رطبًا. وتظهر علامات التقصّف على الشعر المبلّل أكثر بـ 15 مرة من الشعر الجاف، لأن المياه تغيّر من بشرة الشعر وتجعلها أكثر عُرضة للتلف. كما أن صبغة الشعر وتراكم المعادن الضارة كالنحاس، قد يؤدي إلى تقصّفه، حيث يتسبب ذلك في كسر بنية الشعر.

كيف أعالج ذلك إذًا؟ بعد تنظيف الشعر وقبل تمشيطه أو تصفيفه، أزيلي الترطيب الزائد بشعرك المُبلل من خلال لفّه بمنشفة.  وينصح عالم بانتين، مايك دايفيس، أحد خبراء تقصّف الشعر، قائلاً: "للبلسم دور هام في تقليل عناء التصفيف". كذلك يُعد المشط واسع الأسنان مثاليًا لإزالة تشابك الشعر، على عكس الفرشاة. أما بالنسبة للحفاظ على لون الشعر المصبوغ، فقد يساعد استخدام شامبو وبلسم ذوي تركيبة خاصّة للشعر المصبوغ على الحفاظ على الشعر من التقصّف، من خلال تقليل الضرر الذي يقع على أنسجة الشعر. ويُضيف شامبو بانتين طبقة أخرى من الحماية بتقنية مضادات الأكسدة التي تحمي الشعر من التلف، والتي تمنع تراكم المعادن الضارة. وبذلك تحقّقين التوازن بين الشعر التالف والضعيف، وبين شعر المشاهير اللامع والمبهر، بالحصول على شعر رائع، قوي، ويسهل التحكم به، من خلال معرفة (واستخدام) ما يلزم للحفاظ على شعر صحيّ.

هل تُعانين من تساقط الشعر؟ أخبرينا في التعليقات برأيك في تلك الأفكار والروتين الذي تستخدمينه لمنع تلف الشعر.

0

أضف تعليقك

نعتقد أنه سيعجبك

Cookie Consent