براغ: مدينة القصص الخيالية

براغ: مدينة القصص الخيالية

الأساطير الآسرة وأرصفة الشوارع الجميلة ولون المدينة القديمة كلّها عناصر تجتمع لتجعل من براغ وجهة ساحرة لقضاء العطلة والتفكير في العودة إليها مجدّداً.


متى تذهبين
المدينة جميلة ويمكن زيارتها في كلّ الأوقات، غير أنّها تزدحم بالسيّاح تحديداً في فصل الصيف. تزخر براغ بالكثير من الأماكن التي يُمكن زيارتها والجوّ العام فيها غير متكلّف أي أنّك ستتمكّنين من التجوّل في الشوارع مرتدية سراويل قصيرة وتي شيرت لا غير. والخريف يغلّف براغ أيضاً بسحره ورونقه فمن الممكن زيارة المدينة في هذا الفصل.

زيارة المعالم السياحية
يعود تاريخ مدينة براغ إلى العصور الوسطى، فسافري في الزمن إلى تلك الحقبة عندما تتنقّلين لاستكشاف الأبراج والكاتدرائيات والقصر الخلّاب وتنزّهي على جسر تشارلز ولا يفوتك سماع دقّات الساعة الفلكية التي تعلو مبنى البلدية في المدينة القديمة وهي عبارة عن ساعة ميكانيكية جميلة يفوق عمرها الستمئة سنة!

كيف تقضين الوقت
من السهل استكشاف المعالم السياحية والمعارض سيراً على الأقدام، ولكن لتصلي إليها استقلّي الترامواي. وبإمكانك أيضاً ركوب إحدى العربات التي تجرّها الأحصنة فهي رائجة جداً وتنطلق من نقطة تجمّع بالقرب من برج الساعة. وللحصول على أفضل مشهد للمدينة، لا شيء يُضاهي زيارة مرصد براغ في منتزه البرج الذي سيعطيك زاوية رؤية كاملة (360 درجة) للمدينة من الصباح وحتّى منتصف الليل. 

مدينة براغ هي أيضاً مناسبة لرحلة عائلية قصيرة، سيّما وأنّها تضمّ ثاني أكبر متحف للألعاب في العام ويقع في الشوارع خلف القصر فيما يقع بالقرب منه في محيط قصر تروجا حديقة الحيوانات الأكبر في أوروبا. 

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

التسوّق وارتياد المطاعم
تقدّم براغ لمحبّي التسوّق الكثير من التذكارات والمقتنيات الحِرفية والهدايا من المجوهرات إلى الألعاب الخشبية بثمن أقلّ من معظم المدن الأوروبية وبنوعية جيّدة ومميّزة. أمّا ساحة المدينة القديمة (أولد تاون سكوير) فوجهة مثالية لتناول الطعام والتسوّق، ويمكن كذلك التوجّه إلى المدينة القديمة (Staré Město) لزيارة متاجر أزياء المصمّمين أو النزول في الفنادق الصغيرة أو ارتياد الحانات الغريبة.

وإذا ما اخترت زيارة براغ، تأكّدي من التوجّه إلى الحيّ الصغير (Malá Strana) فهو بقعة رائعة للاستمتاع بالعمارة القديمة والمقاهي الصغيرة. وعلى الرّغم من أن أشهر الأطباق التشيكية تتضمّن اللّحم المصحوب بالبطاطس والصلصة، يستحقّ حساء البصل الشهيّ أن تجرّبيه قبل العودة إلى الديار!

ولتستمتعي بطبق يليق بمتعة العطلة، احجزي مكاناً لك في مطعم كامبا بارك الذي يطلّ على النهر، وفيه استساغ الرؤساء ونجوم هوليود أشهى أنواع ثمار البحر الممتازة.

أين تقيمين
يقع الكثير من الفنادق في ساحة وينسيلاس أو بالقرب منها ولكن من الممكن إيجاد نُزل رومانسي صغير من بين المجموعة الكبيرة المتوفّرة لكلّ الأذواق من الرحّالة البسطاء إلى طالبي الفخامة، مروراً بمجموعة واسعة من الفنادق الحديثة والمتوسّطة الأسعار التي تناسب الجميع. 

  مشاركة تعليق الرجاء تسجيل الدخول