تسع نصائح للسيطرة على الشراء الاندفاعي

تسع نصائح للسيطرة على الشراء الاندفاعي

نقدم لك بعض الحِيَل والنصائح لتجنّب الشراء الاندفاعي ومغادرة المتجر حاملة المشتريات التي تحتاجينها فقط.


من منا لم تقع في مصيدة الشراء الاندفاعي من قبل؟ فجأة، يقع نظرنا على غرض معيّن ونشعر فوراً بالحاجة إلى اقتنائه. ما هو هذا الشعور الذي يتملّكنا فننسى تلقائياً أن علينا سداد رهن المنزل أو سداد فاتورة ابننا لدى طبيب تقويم الأسنان، كما ننسى أن علينا ادّخار المال للذهاب في الإجازة السنوية. عندما تستحوذ علينا هذه الرغبة في الشراء، ببساطة ننسى كل شيء آخر.

لحسن الحظ، ثمّة خطوات يمكن اتّخاذها لتفادي الشراء الاندفاعي واختلال ميزانيتنا الشهرية، ولتحقيق التوازن بين المدخول والمصروف وحتى ادّخار ما يكفي لتدليل أنفسنا في المستقبل.

نقدم لك تسع نصائح لتفادي شراء ما لا يلزمك فعلاً:

1)    تجنّبي المغريات التي تدفعك إلى الشراء: بمعنى آخر، تجنّبي زيارة مراكز التسوق أو المتاجر الكبيرة إلا في حالات الضرورة القصوى.

2)    جمّدي بطاقات الائتمان. وعندما نقول تجميد، نعني ذلك حرفياً. ضعي كل بطاقات الائتمان في كيس بلاستيكي داخل الثلاجة. فهذا لن يساعد وحسب على أن تنسي أمرها، بل في حال قرّرت استخدامها لشراء غرض ما، سيكون لديك متسع من الوقت لإعادة التفكير بهذه الخطوة لحين ذوبان الثلج عن البطاقة، وسينتهي بك المطاف على الأغلب بالعكوف عنها. الأمر سهل للغاية!

3)    ضعي الخطط المسبقة: وذلك يعني وضع ميزانية والعمل وفقها. ما إن تحدّدي المدخول والمصروف المتاح، يمكنك وضع خطة لما ستشترينه وأن تطرحي على نفسك السؤال التالي: "هل أحتاج حقاً لهذا الغرض"؟ إنه مجرد تمرين بسيط يساعدك على شراء أغراض أقل.

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

4)    ضعي قائمة بالمشتريات: ما إن تضعي القائمة، قومي بمراجعتها والتزمي باختزال نصفها. وعندما تخرجين للتسوق، التزمي بالقائمة وفكري بالمال الذي ادّخرته نتيجة الامتناع عن الشراء الاندفاعي.

5)    فكري قبل أن تشتري: نصيحة مفيدة أيضاً تتلخص بإعداد قائمة بكافة الأغراض التي تحتاجين إليها وأن تنتظري فترة من الوقت قبل أن تقرّري شراءها. بعد أسابيع قليلة، انظري مجدّدً إلى القائمة وستفاجئين بأنّ الكثير من الأغراض المدوّنة لا تحتاجينها أو لا تهمّك على الإطلاق.

6)      اذهبي للتسوق وحدك. في بعض الأحيان، عندما نذهب للتسوّق مع صديقاتنا، ينتهي بنا المطاف بإنفاق المزيد من المال. لا أدري ما إذا حصل معك ذلك من قبل، ولا أدري ما إذا كان الشعور بقضاء وقت ممتع مع الصديقات هو سبب ذلك أم أنها طريقة لاإرادية للتنافس فيما بيننا ورؤية مَن بإمكانها إنفاق مبالغ أكبر.

7)      لا تشاهدي برامج الشراء عبر التلفزيون. هل لاحظت كم مرّة يكرّرون العبارة نفسها وكيف يقدمون حسومات غير معقولة لا بل خيالية أحياناً؟ حاولي تجاهل هذه البرامج واعتبريها غير موجودة. فالأغراض التي تُباع بهذه الطريقة ليست ضرورية على الإطلاق. وهذه البرامج والإعلانات صُمّمت خصّيصاً لتبيعك أغراضاً غير ضرورية من خلال إقناعك بالحاجة إليها.

8)      اسألي نفسك. هل ما ستشترينه الآن ضروري فعلاً؟ هل سيساهم في تحسين حياتك؟ هل سيحدث خللاً في ميزانيتك؟ هل سيترجم بديون مستقبلية؟ أجيبي على هذه الأسئلة بصدق وستكونين أقل عرضة للشراء الاندفاعي.

9)      كافئي نفسك. عندما تسيطرين على رغبتك الاندفاعية في الشراء لبضعة شهور، كافئي نفسك واشتري غرضاً كنت ترغبين فيه بشدة. 

قومي بتعبئة معلوماتك الشخصية

الرجاء تعبئة المعلومات التي ترد علامة (*) بجانبها للمتابعة. لا تنسي تعبئة الحقول الاختيارية في حال كنت تريدين الحصول على محتويات وعروض مخصصة لك

نصائح مفيدة جدا

  • أبلغي عنها