تنشئة.أطفال.يعبرون.عن.الغضب.بشكل.سليم.

تنشئة أطفال يعبرون عن الغضب بشكل سليم

تعليم الاطفال كيفية التعامل مع الغضب يعني تعليمهم التعبير الصحي عن أنفسهم.


تنشئة أطفال يعبرون عن غضبهم بشكل صحي يعني منحهم هبة تلازمهم مزاياها طوال حياتهم. فذلك يخلق روابط صحية ويرسخ المحبة بين الطفل والأهل، ويعني أن المشاعر أمر مقبول ومسموح التعبير عنه بين الطفل والأهل بالطريقة المناسبة، بحيث لا يتأذى أحدهما. علينا كأهل أن نكون قدوة لأطفالنا في سلوكنا، فهم لا يكتفون بتقليد ما نقوم به، بل يتلقون رسالة واضحة بأن ما يرونه أو يشعرون به أمر صحيح لا بأس به، مهما كان تصرف الأم أو الأب.

 

الغضب شعور إنساني طبيعي وعادي نشعر به في مواقف معينة تزعجنا. وهو شعور فردي للغاية، فما يغطب أحداً قد لا يغضب الآخر.

 

لدينا دوماً الخيار حول كيفية التصرف، وعلينا كأمهات وآباء أن نكون قدوة للسلوك الصحيح أمام أطفالنا. إن لم يخبرنا أحد أو يطلب منا الشعور بالغضب أو الانفجار بالصراخ أو الضرب، فإن هذا يعني اننا نختر القيام بتلك الأشياء عندما نغضب.

 

 

كيف تربيت؟

من التمارين المفيدة التفكير في كيفية تربيتك ونشأتك وكيف عاملك أهلك عندما كنت طفلة، وما أثر ذلك عليك. إن وجدت أنك تكررين الأمور غير المقبولة ذاتها تجاه أطفالك، فإننا ننصحك بإعادة التفكير في الوضع.

 

ولنفهم شعورنا بالغضب بشكل أفضل، يمكننا مقارنة أنفسنا بقدر الضغط. فعندما يتم التأثير علينا تتراكم شحنات الغضب والانزعاج والإحباط والخوف معاً ومع مرور الوقت ينفجر صمام الأمان، لنجد الامور فاقت السيطرة في جميع جوانبها.

 

 

قواعد لإدارة الغضب

تمالكي نفسك عند الغضب

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

 

 من القواعد الأساسية في إدارة الغضب التوقف فوراً عما كنت تريدين قوله أو فعله، تهدئة نفسك بالتنفس عميقاً أو غير ذلك، والبدء بالتفكير فيما يحدث وكيف عليك إدارة الموقف. ستتحكمين بغضبك وتتصرفين بالشكل المناسب، وسيتعلم طفلك منك ويقدر توجيهك وتعليمك له بأن الانفجار غضباً أمر غير مقبول.

الغضب غير الموجه قد يخيف الطفل ويخلق لديه مشاعر بالتوتر وانعدام الطمأنينة والخوف والذنب، كما سيؤثر على سلامته العقلية.

 

اكتشفي السبب

من المفيد لك أن تعرفي الدافع خلف سلوك طفلك، فهو يتمتع بأحاسيسه الخاصة من فرح وحزن وخوف وغضب، ولهم الحق تماماً مثلك في التعبير عن مشاعرهم أو غضبهم كإنسان صغير، ولكنهم يحتاجون التوجيه والإرشاد للتعبير بالطريقة السليمة. عندما يكون طفلك غاضباً فذلك يعني انه غير راض عن أمر ما، ويعود الأمر لك لفهم المشكلة وسببها، ومن ثم معرفة كيفية التعامل معها وحدك او مع الطفل.

 

يتعلم الكثير من الأطفال منذ سن مبكرة كيفية التلاعب واستخدام الغضب ونوبات المزاج الحاد كوسيلة للحصول على ما يريدون. وهذا مثال على الحالات التي يجب عليك ان تكوني فيها صارمة وتضعي الحدود الواضحة التي تبين له أنه يحصل على ما يريد بالتصرف اللائق وليس المزاج الحاد

 

قضاء الوقت وحيداً

قضاء الوقت وحيداً مفهوم آخر بالغ الأهمية في التحكم بالغضب. فهو قد يمكن طفلك من الذهاب إلى غرفته عندما يشعر بالغضب ويحتاج إلى وقت للهدوء. يمكنه اللعب ببعض الألعاب أو الرسم والتلوين أو الاستلقاء في سريره واحتضان وسادة. وعندما يشعر بالسعادة مجددا يمكنه العودة إلى الصالة. ليس في الأمر عقاب، ولكنه يشعر أن بإمكانه التعامل مع غضبه والتعبير عنه دون إيذاء أي شخص او أي شيء خلال ذلك.

 

على الأهل الذين يتشاجرون تعلم التوقف عن الشجار بحيث لا يقوموا بذلك أمام أطفالهم.

 

التحكم بالغضب أشبه بلعبة في ذهن الشخص وتفكيره. علينا الخروج من حالتنا العاطفية لنقوم بتهدئة أفكارنا عند التعامل مع المواقف. عندما نربي أبناءنا بطريقة صحية للتعبير عن الغضب فإننا ننشئ أطفالاً سليمين عاطفياً يعرفون كيفية التعبير عن غضبهم بالشكل الصحيح، ولذلك آثار إيجابية للغاية في حياة الطفل. إن لم تكوني قادرة على التحكم بالتوتر أو الغضب، فاستشيري طبيباً مختصاً.

قومي بتعبئة معلوماتك الشخصية

الرجاء تعبئة المعلومات التي ترد علامة (*) بجانبها للمتابعة. لا تنسي تعبئة الحقول الاختيارية في حال كنت تريدين الحصول على محتويات وعروض مخصصة لك