خمس عبارات يجب ألّا تقولها الأم لنفسها

خمس عبارات يجب ألّا تقولها الأم لنفسها

إليك بعض النصائح لتتجنّبي التلفّظ بأمور سلبية عن نفسك عندما يصيبك التوتّر.


قبل الانتقال إلى المقال، اقرئي بانتباه هذه القصة الصغيرة التي روتها لنا إحدى الأمهات:

"كنت جالسة منذ فترة قصيرة في منزل صديقتي باميلا فيما تعدّ عشاء شهياً لعائلتها. هي شابة ذكية وموهوبة- وطباخة ماهرة أكثر مني بكثير- ولكنها لا ترى نفسها بهذه النظرة الإيجابية. وفيما كانت تقوم بتقطيع الخضار وإشعال الفرن، أسقطت كوب ماء على المنضدة عن طريق الخطأ. فتناثرت الماء على الطعام الذي كانت تعده، وانسكبت على الأرض. وفجأة، سمعتها تصرخ، "يا لغبائي"!

كان شخص آخر ليقول "يا ويلي"، أو ينعت كوب الماء بالغباء، ولكن صديقتي لامت نفسها. ولكن بعضنا اعتاد تمتمة بعض عبارات الإحباط الذاتي - سواء في باله أو بصوت عال أمام الآخرين. 

يقول الخبراء إن العادات القديمة لا تفارقنا، وهذا النوع من العبارات الذاتية السلبية غالباً ما يزلّ لساننا به عندما نكون في حالة توتّر أو نمرّ في أزمة تشعرنا بأن زمام الأمور يفلت من يدنا. ويقول الدكتور دايفد بريسكوت الحائز دكتوراه في دراسات الرعاية الصحية في جامعة هوسن في بانغور في ماين: "مع الوقت، تصبح هذه العبارات الذاتية السلبية مجرّد عادة. ويسميها المعالجون النفسيون في مجال علم النفس المعرفي أفكاراً تلقائية".

قد يساعدك التنبّه إلى عدم استخدام هذه الطريقة المحبطة للذات، لذا إليك بعض العبارات الأكثر إحباطاً التي قد نرددها لأنفسنا.

  1. "لا قيمة لي". النساء بأغلبيتهن لا يعرفن قيمتهن ويستخدمن لغة تعكس نقص ثقتهن بأنفسهن. ويقول بريسكوت: "مع الأسف، يتعلم معظمنا هذه التعليقات المحبطة ذاتياً خلال سنّ الطفولة وفترة المراهقة. وفي بعض الحالات، نسمع هذه العبارات من أهلنا، أقاربنا أو أندادنا، فنقبلها ونردّدها لاحقاً لأنفسنا."
  2. "انا حالة ميؤوس منها". يمكن التعبير عن هذا الشعور بعدّة عبارات، كالقول "لا أستطيع القيام بأي شيء بشكل صحيح" أو "لا يسعني القيام بأي شيء حيال هذا الموقف". ويقول بريسكوت إن هذه التعابير التي تتضمن اليأس أو المبالغة أو المغالاة ليست صحية أبداً.
  3. 3.      "أنا غبية جداً". مع الأسف، يراود هذا الشعور معظم الأمهات في وقت من الأوقات. لكن لا تجعلي هذا الشعور يستحوذ عليك في كل مرة ترتكبين خطاً. فما يتوقعه المجتمع من الأمهات يتركنا جميعاً نشعر بالهزيمة وسوء التدبير. فما يقوله الأطفال في الملاعب وحافلات المدارس يفضح ما تقوله أمّهاتهم حيال أنفسهنّ، فالمثل يقول: "خذوا أسرارهم من صغارهم".

 

وما يزيد الطبن بِلّة صور المشاهير التي غزَت الإعلام لتجسّد صورة الأهل "المثاليين" وتشعرنا بأننا ومهما فعلنا لن نكون على قدر هذه المسؤولية. من المهم جداً عدم الانغماس في التفكير بأن هؤلاء الأشخاص يقدّمن أفضل نماذج للأمهات.

 

  1. "أنا مقززة". ليس من المفترض أن تكون تربية الأطفال ساحرة وفاتنة، فقد تتحول إلى حالة من الفوضى. فتشعر الأم بأنها مقصرة وتحاول مقارنة نفسها بحالة من المثالية التي لا يمكن إيجادها إلا في التصوّرات. لا تنسي: لا أحد مثالي. تقبلي نقاط ضعفك وتعلمي كيف تشّجعي نفسك من خلال نقاط قوتك.
Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

 

  1. 5.      "أنا أكره نفسي". عندما تعلنين الحرب على نفسك، توقّعي أن تدور المعارك في داخلك. وقد يتردّد صدى هذه الجملة في كل ما تقوم المرأة به تقريباً. ويستطيع أحباؤك الشعور بذلك، فتعانين في حياتك المهنية والعاطفية، وحتى تمتمة هذه الكلمات قد تفرغك من الطاقة ومن أي أمل في السعادة. "الكره" كلمة مضرة للغاية، ونسمعها دائماً لدرجة أننا ننسى مفاعيلها، لكنها تزيد الأدرينالين أو الغضب أو تزيد التوتر في الجسم.

 

 

نصائح لتتوقفي عن تأنيب نفسك

لحسن الحظ، التغيير جائز ويمكن تحقيقه خطوة تلوَ الأخرى. فعلى سبيل المثال، ابدئي بممارسة عادة التعبير عن نفسك بطريقة إيجابية. واجهي المشاكل السابقة التي قد تسبّب هذه التعليقات السلبية عن نفسك واطلبي مساعدة الأخصائيين إذا اقتضى الأمر.

نقدم لك بعض تمارين التوعية البسيطة: احتفظي بدفتر صغير لكتابة أي تعليقات سلبية ترددينها عن نفسك خلال اليوم. بعد ثلاثة أيام، تفحصي القائمة لتعرفي التعليقات التي ترددينها بشكل متكرر. اكتبيها على ورقة بيضاء، وإلى جانب كل تعبير سلبي أعيدي كتابة العبارة بطريقة إيجابية. على سبيل المثال، بدلاً من عبارة "أنا أكره نفسي"، اكتبي أو قولي "كان يومي سيئاً ولكنني سأقوم بعمل أفضل غداً."

فمن المفيد لك ولأطفالك ولعائلتك أن تقومي بخطوة إلى الأمام لمراجعة التعليقات السلبية كافة.

تؤثر عدم الثقة في النفس على حياة المرأة على عدّة أصعدة. فيلاحظ أولادها مدى ثقتها بنفسها واعتنائها بنفسها. فالأولاد أذكياء ويلاحظون الرسائل الخفية التي تنبعث منّا وتشير إلى كره الذات. حتى وإن كنت تبنين ثقة أولادك بأنفسهم من خلال ما تقولينه لهم، فهم يتعلمون الكثير من خلال مراقبة تصرفاتك وكيفية تعاملك مع ذاتك.

قومي بتعبئة معلوماتك الشخصية

الرجاء تعبئة المعلومات التي ترد علامة (*) بجانبها للمتابعة. لا تنسي تعبئة الحقول الاختيارية في حال كنت تريدين الحصول على محتويات وعروض مخصصة لك