كيف تتواصلين مع معلّمة طفلك الجديدة

كيف تتواصلين مع معلّمة طفلك الجديدة

الانطلاقة الجيّدة في المدرسة مهمّة طبعاً، ولكنّها ليس بالضرورة صعبة. إليك الطريقة!


سواء أكان طفلك يدخل المدرسة للمرّة الأولى أم يبدأ عاماً دراسياً جديداً، من المحتمل أنّه سيحظى بمعلّمة جديدة، أو بمجموعة جديدة من المعلّمات إذا كان يرتاد مدرسة كبيرة. 

إذا كنت قد تعرّفت على الهيئة التدريسية قليلاً، سيكون من الأسهل عليك مساعدة طفلك في أداء فرضه المنزلي، أو الإجابة عن أسئلته المتعلقة بالمدرسة، أو التواصل مع المدرسة بشأن أي مشكلة عندما يطلب منك ذلك.

اقرئي هذا المقال لتتعرّفي على نصائح مفيدة حول كيفية بناء علاقات إيجابية مع المعلّمة الجديدة لطفلك. 

1)    في المدرسة الابتدائية، يكون للأبوين تواصل مع الهيئة التدريسية أكثر منه في المدرسة الثانوية. استثمري جهودك في بناء علاقة معهم منذ اليوم الدراسي الأول. ألقي التحية عليهم في الصباح، وأبدي رأيك في الأنشطة والتفاصيل التي نالت استحسانك، فالحقيقة أنّ المعلّمين قلّما يسمعون كلمات الشكر، وبالتالي سترين أن القليل من الإطراء سيخلّف أثراً كبير.  

2)    اطلبي موعداً – لا تناقشي مسألة هامّة على استعجال وأنت تقلّين طفلك. في حال وجود مسألة مهمّة تستدعي مناقشتها أو الوقوف عندها فوراً، حدّدي موعداً لمقابلة المعلّمة المعنية. فذلك يظهر أنّك تثمّنين وقتها وترغبين في الخروج بحديث بنّاء ومثمر. 

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

3)    ابدئي تعاطيك مع المعلّمة على النحو الذي ترغبين في أن يستمر. كوني صريحة معها، واذهبي إلى اجتماع المعلّمين وأولياء الأمر بذهنية إيجابية، وفكّري مسبقاً في المسائل التي ترغبين في مناقشتها والنتائج التي تتوقّعينها.

4)    لا تتأخري في إثارة المواضيع ومناقشتها. إذا كان هناك ما ضايقك أو ضايق طفلك، عبّري عنه من دون تأخير. وتأكّدي من التعاطي مع الأمر بذهنية منفتحة، واسألي أيضاً عن وجهة نظر المدرسة فيما حصل ولكن لا تدعي المسألة تطول. 

5)    اعرفي مع مَن تتواصلين. في حال وجود مشكلة تطال طفلك، ابدئي دائماً بالحديث مع المعلّمة، وبعد ذلك يمكنك طلب اجتماع بمدير القسم أو مدير المدرسة إذا لزم الأمر.

6)    حضّري جيداً. قبل الذهاب إلى اجتماع المعلّمين وأولياء الأمور، ضعي لائحة بالنقاط التي ترغبين في مناقشتها. 

7)    وأخيراً، تقبّلي الملاحظات. فمعلّمة طفلك تعلم أن دورك في المنزل يساهم في دعم عملها، لذا قد تعطيك بعض الإرشادات أو النصائح لتعزيز التعاون بينكما. وهذا أمر مهمّ ومفيد ولا سيّما في السنة السابقة لبلوغ طفلك المرحلة الثانوية، لذا اقرئي مقالتنا الخاصة بقلم معلّم متمرّس ونائب مدير. 

قومي بتعبئة معلوماتك الشخصية

الرجاء تعبئة المعلومات التي ترد علامة (*) بجانبها للمتابعة. لا تنسي تعبئة الحقول الاختيارية في حال كنت تريدين الحصول على محتويات وعروض مخصصة لك