مساعدة أطفالك في أداء الواجبات المدرسيّة: 10 استراتيجيات فعّالة!

مساعدة أطفالك في أداء الواجبات المدرسيّة: 10 استراتيجيات فعّالة!

اعرفي الأسلوب الأمثل لتقديم المساعدة الداعمة والفعّالة لأطفالك عند أدائهم لواجباتهم المدرسيّة.


من المؤكد أن اليوم الذي عرفتِ فيه أنك لن تُنجزي واجباً منزلياً آخراً بعد الآن كان رائعاً، لكن تذكّري، أن هدف الواجبات المدرسيّة هو تعزيز المواد التي يتعلمها الأطفال في صفّ المدرسة وإضافة المعلومات وتحسين عادات الدراسة واختبار مدى معرفة طفلك. اعملي بهذه النصائح لإبقاء أطفالك على الطريق الصحيح ووضع روتين من العمل الجادّ من أجل فائدتهم أثناء وجودهم خارج غرفة الصف.

1. التزمي ببرنامج زمني مُعين
ضعي وقتاً مُعيناً من أجل الواجبات المنزليّة، سواء كان ذلك بعد المدرسة أو بعد العشاء. يجب أن تُبعِدي طفلك في هذا الوقت عن شاشة التلفاز أو ألعاب الفيديو وتمنعيه من إرسال الرسائل النصيّة أو من القيام بأي من الوظائف الاجتماعيّة الأخرى، حتى لو كان يُفضل إنجاز عدة مهام في نفس الوقت. التزمي دائماً بنفس الوقت وتحليّ بالمرونة عند القيام بأنشطة أخرى.

2. اختاري مكاناً
سواء كان ذلك على طاولة في غرفتهم أو في غرفة الطعام أو على طاولة المطبخ، مع الأخوة أو وحدهم، اختاري مكاناً يكون فيه أقل عدد ممكن من مصادر التشتُّت والإلهاء ويكون أكثر مُلاءمة للإنتاجيّة. بعض الأطفال يُفضلون بعض الأصوات المنحفضة في الخلفيّة لكي يستطيعوا التركيز، لكن قومي بالإبتعاد عن التلفزيون والهاتف والإنترنت (إلا عند القيام ببحوث) وغير ذلك من الأشياء التكنولوجيّة.

3. ساعديهم في العثور على الإجابة
لا تقومي بواجبات طفلك المدرسية لمُجرّد أنك تعرفين الإجابات والحلول. قومي بحلّ المشكلة أولاً، ثُم دعيه يُكمل الباقي من تلقاء نفسه. ذلك سيساعده على التعلُّم وعلى حلّ المشاكل التي تُعتبر مهارات ضروريّة يجب اكتسابها. أبدي الاهتمام في عمله وكوني متوافرة إن احتاج لسؤال ما. ذلك سيُحسّن أيضاً من أخلاقيات العمل لدى طفلك.

4. راجعي العمل مع أطفالك
تابعي لمعرفة مستوى أداء طفلك في الواجب المدرسي وابحثوا عن الأخطاء سويّةً. تأكدي من تعزيز فكرة أن الأخطاء هي فُرص من أجل المناقشة. بمجرد القيام بذلك مع طفلك، تأكدي من أنه قد فهم المواد.

اقترحي نصائحاً من أجل تذكُّر الحقائق واستخدمي بطاقات فيها معلومات قصيرة لمراجعة المواد أو المفاهيم. حيث أن استخدامك لطريقة تفاعليّة في التعليم فعّال، ربما مع شقيقه الأكبر سناً أو مع زميله في المدرسة.

5. التقي بالمعلمين
إن لقاء المُعلمين والتحدث إليهم يُظهر لهم أنه هناك بيئة داعمة في المنزل. إن كان طفلك ضعيفاً في مادّة دراسيّة ما، تكلمي عن مخاوفك واسألي المعلم ما إذا كان هناك أيّ اقتراحات من أجل تشجيع طفلك واقترحي أفكاراً أو مُدرّساً خصوصيّاً.

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

6. عندما لا تعرفين الإجابة
صدّقي أو لا تُصدّقي، إن واجبات طفلك المنزليّة هي أيضاً فرصة لك للتعلُّم. قومي ببعض الأبحاث للعثور على الإجابات، لكن لا تُسلّميها فحسب. فقط كونك لست مُعلمة احترافيّة ليس سبباً كافياً لعدم تصرفك كواحدة في المنزل.

علّمي أطفالك كيفيّة البحث عن الإجابات. كوني حساسة لاحتياجاتهم. كيف يتعلمون؟ هل يتعلمون بصرياً أو سمعياً؟ أو الاثنين معاً؟ اكتشفي ذلك وساعدي أطفالك على التعلُّم بشكل أفضل.

7. ضعي خطّة
احصلي على تقويم زمني خاص بالواجبات المنزليّة. عندما يزيد عبء هذه الواجبات، وأطفالك يقومون بالعديد منها في نفس الوقت، سيكون دعمك المُتمثل بمهارات تنظيم الوقت ذات قيمة في إنجاز المهام الصعبة وإكمال الأعمال المدرسيّة.

اعرفي المزيد حول المشاريع طويلة الأجل حتى تتمكني من جدولة وإعداد خطة العمل وجمع اللوازم الضروريّة لتجنُّب التسرُّع في اللحظة الأخيرة.

8. قومي بتعليم مهارات الحياة
قومي بتحفيز الأطفال وأظهِري لهم كيفيّة ترتيب الأولويات. فالدراسة لاختبار ما، على سبيل المثال، هي مُهمّة أكثر استعجالاً من العمل على مشروع ينبغي تسليمه في نهاية الأسبوع. إن حصلوا على علامات جيدة وحافَظوا على مُعدلات صفّهم، اسمحي لهم ببعض الامتيازات. لا تُقكري بذلك كمُحفّز، فكّري بذلك كمكافأة على العمل بصورة جيدة.

9. كوني قدوة
اقرأي الكتب، ناقشي الأفكار، اذهبي إلى متحف العلوم مع الأطفال، قومي بإضافة معلومات ذات صلة بدراستهم عن طريق ألعاب الرياضيات والكلمات. فأعمالك هذه تفعل الكثير. حيثُ أن إظهار تقديرك للعلم والتعليم لأطفالك على الرغم من عدم ذهابك معهم إلى المدرسة يُنمّي محبة للمعرفة مستمرّة مدى الحياة. 

10. المديح
تباهي بعمل أطفالك، سواء كان ذلك حصولهم على درجة عالية في اختبار ما أو مشروع فني أو علمي أو بطاقة تقرير. شجّعيهم. فمدح الأطفال بأكثر من مُجرد الكلام يُعطيهم شعوراً بالفخر بإنجازاتهم الأكاديميّة. إن أظهرت إيمانك بهم، سيبني ذلك الثقة فيما بينكم.

كيف تُساعدين أطفالك؟ أنشُري مقالة هنا وليعرف الجميع بها! 

قومي بتعبئة معلوماتك الشخصية

الرجاء تعبئة المعلومات التي ترد علامة (*) بجانبها للمتابعة. لا تنسي تعبئة الحقول الاختيارية في حال كنت تريدين الحصول على محتويات وعروض مخصصة لك