هل.من.المقبول.أن.تفضل.أحد.أبنائك.على.الآخر؟.

هل من المقبول أن تفضل أحد أبنائك على الآخر؟

إنه أمر محظور، ولكن في بعض الأحيان يكون من الأسهل أن نحب أحد أطفالنا أكثر من الآخر. ولكن كيف يتأقلمون هم وكيف نتأقلم نحن في هذه الحالة؟


عادة ما تظهر مشاعر التفضيل في مراحل مختلفة من الأمومة – وقد تصبح موضوع تندر عائلي لوقت طويل. وعادة ما تستند هذه المشاعر إلى أمور لا يمكن تفاديها، كمركز الطفل في العائلة أو جنسه، أو حتى على الطباع (طباعك أنت أولاً، ثم طباع أطفالك). لكن هذه الأمور تبنى دائماً على تجاربنا الشخصية السابقة، في حياتنا نحن وليس في حياة أطفالنا.

 

قد يتمتع أحد أطفالك بصفات مختلفة جداً عنك، وقد تنظرين إلى هذه الصفات كنقاط قوة أو ضعف. وعادة ما يرى الأهل أنفسهم في أبنائهم، وهو ما قد ينتج عنه معاملة تفضيلية لأحدهم على حساب الآخر، فالأهل قد يتعاملون بشدة أكثر أو بتساهل أكثر مع هذا الطفل، وذلك حسب نظرتهم لكيفية تعامل المجتمع مع هذه الصفات لديهم هم.

 

كما أننا نقضي وقتاً طويلاً في محاولة تجنب تكرار أخطاء أهلنا، لدرجة ننسى معها أن ننظر إلى أبنائنا كأفراد منفصلين قائمين بحد ذاتهم.

 

التعرف إلى العلامات

قد ينمو الطفل المفضل ويتطور بشكل مبهر أو قد يتحول إلى شخص مضطر للتأقلم لديه حس مفرط بالمسؤولية – وذلك حسب طباعه. وقد يثقله عبء المسؤولية والتفضيل أو قد يوجد لديه مشكلة في إثبات ذاته مما يدفعه للاعتماد على الآخرين دائماً في الحصول على الاهتمام. والأمر نفسه ينطبق على الأطفال الأقل تفضيلاً في العائلة. ومن جهة أخرى، فإن الإفراط في محاولة تعويض طرف عن تفضيل طرف آخر لا ينفع أيضاً. كما أن محاولة معاملة جميع الأبناء بنفس المستوى يؤدي إلى عدم شعور أي منهم بالتقدير الكافي من الأهل، فاهتمامك موزع بينهم ولن يكون أبداً كافياً. وبالإضافة إلى ذلك، فإنك بهذه الطريقة ترهقين نفسك وقد تنهارين تحت هذا العبء. التفضيل يقسم عالمنا إلى جيد وسيء، إلى أصحاب إنجازات وعديمي إنجازات. إنا ما نحتاجه في الواقع هو أسلوب أكثر تكاملاً وفردية نبين من خلاله لأطفالنا أن هناك دائماً جوانب من الخير ومن الشر في كل شيء، لنساعدهم على تقبل أنفسهم وتقبل الآخرين والعالم ككل بشكل أفضل. ومن جهة أخرى، فإن التفضيل هو أساس مشاعر التنافس بين الأخوة. فهو يسبب الحسد بين الأطفال لأنه يقوم على المقارنة، وقد ينتج عنه سلوك سلبي وصراع بينهم.

 

قد يكون هناك جوانب معينة في أحد أطفالك تستمتعين بها جداً ولا تجدينها بهذا الحضور لدى الطفل الآخر.

 

أولاً، نظرة إلى نفسك

على الأهل أن يتفهموا أبناءهم وينظروا إليهم بشكل منفصل عن ذواتهم هم، وإدراك أنهم أفراد قائمون بذاتهم. كثيراً ما نعكس مشاكلنا الخاصة على أبنائنا. فإذا تمكنت من فهم شخصيتك وتقبلها، سيكون من السهل عليك فهم شخصية طفلك وتقبله.

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

 

التركيز على الشخصية

للأطفال طباع قد تتلاءم بشكل جيد أو قد تتنافر مع طباعنا. وعلينا كآباء أن نغير نظرتنا وأن نتأقلم مع هذه الحقيقة. لا يمكننا أن نحب أبناءنا جميعاً بنفس القدر، لكن بإمكاننا أن نحبهم كل بطريقة مختلفة تتلاءم مع طباعه.

 

المبادرة

إن قضاء الوقت في محاولة العدل بين الأبناء أو معاملتهم بالمثل قد يرهقك ويحبطك، كما يؤثر أيضاً على أبنائك فيفقدهم الشعور بالتميز أو التفرد. عند مدح أحد الأبناء احرصي على أن تمدحي المهمة التي أنجزها، ولا توجهي مدحاً عاماً. وعلى سبيل المثال، يمكنك القول: "لقد استمتعت كثيراً بتلك الأغنية التي عزفتها على البيانو" بدلاً من قول "أنت الموسيقي في عائلتنا"، حيث أن القول الأخير هو دعوة للمقارنة.

 

والأهم من ذلك ضرورة إدراك أن الرابط الذي يجمعك مع أحد أبنائك يختلف عن الرابط الذي يجمعك بالآخر، وأن كل موقف يتطلب أسلوباً مختلفاً من التعامل مع كل طفل.

 

التنحي

قد يكون التعامل مع اختلاف شعورك تجاه أبنائك أمراً صعباً في حال حصول نزاع بينهم. فعليك أن تكوني الوسيط بينهم وأن تدركي أن هذا النزاع يتعلق بعلاقتهما معاً وهو يخصهما فقط. وجهي أسئلة أساسية تساعد في توجيه النزاع (ماذا تفعلون؟ ما الذي تريدونه من هذا الموقف؟ ما هي الطريقة الأفضل لتحقيق ما تريدون؟). حاولي إزالة شعور التنافس غير المصرح به بين الإخوة، وأتيحي المجال لهم لحل النزاع بأنفسهم.

 

الأمر ليس سهلاً

الأمومة والأبوة ليست أمراً غريزياً ولا أمراً واضحاً مباشراً، إلا أن الاعتراف بشعورك تجاه كل واحد من أبنائك هو الخطوة الأولى نحو البحث في الجوانب الأكثر أهمية في حياتك العائلية. إن التعامل مع كل طفل على أساس شخصيته وطباعه هو جزء لا يتجزأ من مراحل نمو وتطور كل فرد، وعليك تقع مسؤولية فهم شخصية طفلك والتصرف على أساسها. فالطفل إذا شعر بالتقدير لشخصه وبأن هناك من يفهمه ويعترف بوجوده، وبأن هناك رابطاً قوياً يجمعه مع مربيه، فإنه سيكون أكثر مرونة في حياته مستقبلاً.

قومي بتعبئة معلوماتك الشخصية

الرجاء تعبئة المعلومات التي ترد علامة (*) بجانبها للمتابعة. لا تنسي تعبئة الحقول الاختيارية في حال كنت تريدين الحصول على محتويات وعروض مخصصة لك