سبع أفكار لتحويل أحلامك المهنية إلى واقع

سبع أفكار لتحويل أحلامك المهنية إلى واقع

بدأت تشعرين بالرهبة من وظيفتك اليومية؟


إليك كيف تجدين طريقك إلى حياة مهنية جديدة تناسبك وتناسب عائلتك.

إذا كنت متحمّسة لفكرة تغيير وظيفتك، لكنك تشعرين بشيء من الخوف، لا تؤجّلي. الأمومة تمنحك بعدَ نظرٍ عندما تتأمّلين في حياتك، لذا، إذا كنت تفكرين في مسار حياتك المهنية، لاسيما مع تغيّر دينامياتك العائلية، اتركي لنفسك المجال للحلم بإمكانيات جديدة - ثم استخدمي هذه النصائح للبدء بتحويلها إلى واقع.

حاولي رؤيةَ ما يمكنك تقديمه

قد تزيد الأمومة من شعورك بأنّك سجينةَ وظيفة لا تناسبك، حيث تتساءلين عن الفائدة من التغيّب لساعات بعيداً عن أطفالك للقيام بعمل لا يعجبك.

1. ابدئي بالتفكير في مواطن القوة لديك وفي كل مهاراتك القابلة للتحويل.

2. فكري أفقياً في كيفية استخدامها في وظيفة أو قطاع مختلف، ربما أقرب إلى المنزل.

3. إتصلي برئيس قسم الموارد البشرية في الشركة التي تهمّك واسألي عن الصفات والمهارات التي يبحثون عنها - سوف يساعدك ذلك على التركيز على التخطيط الوظيفي والنمو المهني الشخصي.

افعلي ما تحبّينه الآن!

هل تتخيّلين نفسك تشاركين بكلّ حماس في عمل محلّي أو عبر الإنترنت، استولى كلياً على أفكارك؟ قد تتغيّرأولوياتك، وما كان يرضيك من خيار مهني قد لا يبدو مناسباً لك بعد اليوم.

1. إذا كنت تتطوّعين وتقدّمين عملاً مجانياً، تخيّلي أنّك تكسبين لقمة عيشك مقابل هذا العمل نفسه. اجعلي من العمل الذي يهمّك فعلاً - دعم مؤسسة خيرية، أو قضية، أو مشروع مجتمعي - مصدر دخلٍ لك.

2. فكّري في التدريب أو في الأشخاص الذين يجب الاتصال بهم لتحقيق ذلك وابدئي بتحريك الأمور.

كوني سيّدة نفسِك

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

كنت سعيدة عندما كنت جزءاً من فريق عمل أو حتى مسؤولة عن الفريق، لكن فكرة العودة للعمل مع رئيسك المتطلّب أو تحمّل سياسة المكتب أمر لا يغريك فعلياً. لذلك، تخلّي عن رئيسك وكوني صاحبة قرارك وحدّدي مصيرك.

1. يتزايد عدد الناس الذين ينتقلون للعمل لحسابهم الخاص أو للعمل في مشاريع ريادية لأن إدارةَ مشروع تجاري صغير من المنزل يوفر مزايا كثيرة – مثلاً الشعور بالرضى بالنفس كونك صنعت شيئاً لنفسك، فكرة المشروع الجديد، الوقت الذي توفّرينه إذ لست مضطرّة للخروج من المنزل وما إلى ذلك.

2. لكن التخطيط الدقيق والمشورة التجارية ضروريان، لذا احرصي على الحصول على مساعدة مهنية مع التفكير ملياً في الأمر.

استفيدي من تجربتك

كثيراتٌ هنّ النساء اللواتي يكسبن دخلاً عالياً من خلال استخدام خبرتهنّ التي اكتسبنها على مرّ السنين لتدريب الآخرين. هل بإمكانك أن تصبحي خبيرة في التخفيف من الفوضى، أو مدرّبة على شؤون الحياة، أو مدرّبة مالية، أو مدرّبة لياقة بدينة ومرشدة في مجال التغذية؟

  1. قد يكون من الصعب إيجاد العملاء لاسيما أنّ هذا يستغرق وقتاً، لكن هنا يأتي دور التشبيك ووسائل الإتصال الاجتماعية.
  2. تحتاجين إلى موقعك الإلكتروني الخاص ليكون "واجهة متجرك" مع حضور قوي على وسائل الاعلام الاجتماعية لمساعدتك على خلق ضجة حول خدماتك وجذب العملاء.

ابتكري علامتك التجارية الشخصية

علامتك التجارية الشخصية هي ما ستُعرفين به وكيف سينظر الناس إليك - أي ما يقوله الناس عنك في غيابك. لذلك، سواء كنت تتقدمين بطلب الحصول على وظيفة أو تحدثين ضجّة من حولك كصاحبة مشروع، لا بدّ من أن تتأكدي بأن الجوانب الجيدة فيك فقط ستظهر عندما يبحث عنك أحدهم على الانترنت.

1. تأكّدي من أن حسابك على Linkedin يعكس صورة إيجابية عنك، مع سرد إنجازاتك وتحديد أهدافك.

2.. الشيء نفسه ينطبق على وسائل التواصل الاجتماعي - هل تظهرين دائماً أفضل ما لديك؟ كي تكوني دائماً في مظهر متألق، انظري إلى مجموعة شامبو وبلسم بانتين برو-V

Pantene Pro-V Shampoo and Conditioner collections

ستشعرين بالثقة كلّما رأى أحدهم علامتك التجارية.

قومي بتعبئة معلوماتك الشخصية

الرجاء تعبئة المعلومات التي ترد علامة (*) بجانبها للمتابعة. لا تنسي تعبئة الحقول الاختيارية في حال كنت تريدين الحصول على محتويات وعروض مخصصة لك