التنظيف اليومي بخيط الأسنان يساعد في مكافحة الرائحة الكريهة للنفس

cleaning-daily-floss-teeth-help-in-anti-odor-bad-for-the-same-1-size-3
0
من الأفضل أن تواجه الحياة واثقًا من نفسك؛ فإذا كنتَ تعاني من رائحة النفس الكريهة المزمنة (المعروفة أيضًا باسم الهاليتوزيس) فهذا سبب أدعى لاستخدام خيط الأسنان يوميًا.

من الأفضل أن تواجه الحياة واثقًا من نفسك؛ فإذا كنتَ تعاني من رائحة النفس الكريهة المزمنة (المعروفة أيضًا باسم الهاليتوزيس) فهذا سبب أدعى لاستخدام خيط الأسنان يوميًا. استخدام خيط الأسنان تحديدًا يضطلع بدورٍ مهم في منع رائحة النفس الكريهة لأنه يساعد -إذا تم بطريقة صحيحة- في إزالة فُتات الطعام الصغيرة التي تعلق بين الأسنان وحول اللثة، وهي الأماكن المحيرة التي يصعب على بعض فرش الأسنان الوصول إليها مطلقًا.

تبدأ فتات الطعام إذا لم تتم إزالتها في تجميع البكتيريا التي تُسبِّب الرائحة الكريهة للنفس. بالطبع، تتسبب بعض الأطعمة مثل الثوم في الرائحة الكريهة للنفس التي قد يستمر وجودها إلى أن ينتهي الجسم من معالجة هذه الوجبة الحريفة.

كذلك قد يسبب جفاف الفم (زيروستوميا) الرائحة الكريهة للنفس. قد تُصاب بجفاف الفم كأحد الأعراض الجانبية لأدوية معينة أو نتيجة للتوتر أو للتنفس كثيرًا من الفم بدلاً من الأنف.

الصحة الجيدة للفم والأسنان هي أفضل طريقة لمنع الرائحة الكريهة للنفس؛ لذلك، احرص على تنظيف أسنانك بالفرشاة وخيط الأسنان يوميًا، واحرص على فحص أسنانك بانتظام لدى الطبيب. إذا استمر وجود رائحة النفس الكريهة رغم الرعاية الجيدة بالفم، استشر طبيب الأسنان أو الطبيب؛ حيث إن استمرار وجود رائحة كريهة للنفس قد يشير في بعض الحالات إلى حالة مرضية خطيرة مثل الالتهاب الشعبي أو السكري أو مشاكل في الكبد.

0

أضف تعليقك

نعتقد أنه سيعجبك

Cookie Consent