العادات السبعة للأطفال الأصحاء

العادات السبعة للأطفال الأصحاء

اتبعي هذه النصائح لتساعدي على غرس العادات الصحية في أطفالك التي ستقودهم نحو حياة صحية


بقلم جينا برش

يبدأ الأطفال حياتهم بصفحات ناصعة البياض. فليس لديهم سنوات طوال حاولوا فيها التغلب على شهوة تناول الشوكولاته ولم يغلبهم النعاس في الصباح ليمنعهم من التمرين اليومي.

"العادات ضرورية قطعاً،" كما جاء على لسان طبيبة الأطفال د. ويندي سو سوانسون. "فما نفعله الآن يمكن أن يساعد أطفالنا على تحويل عاداتهم إلى ممارسات يفعلونها دون تفكير. وهذه العادات ستدوم معهم طوال الحياة."

إليكِ بعض العادات التي يمكن أن يعمل عليها أطفالك – تحت قيادتك – فهي تضع الأساس لأعوام من الحياة الصحية في المستقبل.

 

1. تناول الإفطار

يؤكد الخبراء بشدة على تناول الإفطار للسبب الآتي: اللإفطار هو الوجبة الأكثر أهمية التي تمد أطفالنا بالوقود لكل يوم.

أيقظي أطفالك باكراً بحيث يكون لديهم ما يكفي من الوقت ليأكلوا وجبة خفيفة قبل المدرسة. ""الأطفال الأصحاء يتناولون وجبة الإفطار بانتظام، ويحصلون على مزيد من الكالسيوم من خلال اللين،: كما تقول أخصائية التغذية د. ميلينا جامبوليس. اختاري طحين الشوفان مع كوب من اللبن أو الحبوب المصنوعة من الطحين الكامل لتبدأ صباحك كل يوم بداية صحيحة.

 

2. الحفاظ على حمية غذائية صحية

يجب أن يتناول الأطفال الأصحاء الأطعمة الجيدة في غذائهم، وهو ما يعني أنهم يجب أن يقللوا من تناول السكر المكرر، واستبداله بالفواكه الطازجة الغنية بالألوان.

تقول جامبوليس "الأطفال مثلهم مثل البالغين يجب أن يتناولوا مزيداً من الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان قليلة الدسم". "فيجب عليهم أن يقللوا من الوجبات السريعة؛ والوجبات الخفيفة عالية الدهون الجافة المالحة؛ وكذلك المعلبات والأطعمة ذات السكر المضاف."

 

3. الانصات إلى معدتهم

عند تناول الطعام، علمي أطفالك أن يستمعوا إلى غصات الجوع. إذا استطاعوا أن يتعلموا الانسجام مع معدتهم، فلن يغريهم بعدئذ الإفراط في تناول الطعام والإفراط في الاستمتاع به. 

تقول سوانسون "يجب ألا يأكل الطفل إلا إذا شعر بالجوع، ويتوقف عندما ] هو أو هي [ يشبع. بينما يقرر الآباء الأطعمة التي يمكن تقديمها. فإذا كانت اختياراتهم للأطعمة جيدة، وتناول الأطفال طعامهم مع أسرهم ووالديهم الذين يمثلان نموذجاً لتناول الطعام الجيد، فإن باقي الأسرة ستقتدي بهما."

 

4. غسل الأسنان بالفرشاة

Vicks Double Action
Vicks Double Action
(6)

قم بتهدئة حلقك واشعر بعمق التنفسيخفّف الاحتقان ويساعد على تلطيف الحلق مع إحساس المنتول المنعش.

اكتشفي المزيد

معظم العادات الصحية لن تسبب بالضرورة مشاكل صحية عند عدم اتباعها، وفقاً لما تقوله سوانسون، لكن الوقاية الفموية أمر بالغ الضرورة.

تقول سوانسون: "يجب أن يغسل الأطفال بداية من عمر 12 شهر أسنانهم بفرشاة أسنان تحتوي على الفلور. ويجب أن يغسلوها مرتين ]في اليوم[ بمساعدة الأسرة حتى يصلوا إلى الصف الثاني تقريباً."

إذا تأكدتي أنهم يغسلوا أسنانهم جيداً وهم في عمر السابعة أو الثامنة، فسوف يتبعون هذه العادة طوال حياتهم.  

 

5. الفحص الطبي

يحتاج الأطفال إلى زيارة الطبيب باستمرار للتأكد من أن أجسادهم تنمو نمواً صحياً، وأنهم يحصلون على ما يقوي مناعتهم بشكل صحيح. تقول سوانسون "أخضعي أطفالك للفحص الطبي سنوياً، وكذلك الأطفال في سن المدرسة".

"يتم تحديث التوصيات المتعلقة بالمواد التي تقوي المناعة سنوياً، لذا تابعيها. أحياناً ما تتغير الجرعات المنشطة، وفي حين يعتقد العديد من العائلات أن الطفل يتناول أحدث الجرعات، بينما يكون الأمر خلاف ذلك. بالإضافة إلى ذلك، نحن نوصى بتناول جرعات الإنفلونزا لكل طفل على مدار 6 أشهر سنوياً. لذلك، بحلول شهر أكتوبر، يجب على كل طفل تناول أحدث الجرعات."  

ضعي موعداً محدداً للفحص الطبي عند بداية كل عام دراسي، وسيكونون على ما يرام.

 

6. الحد من وقت الجلوس أمام الشاشات

بداية من التلفاز إلى الحاسوب المحمول، يمتلك الأطفال حرية الجلوس أمام الشاشات 24 ساعة في اليوم وعلى مدار الأسبوع، إلا أن الأطفال الأصحاء لا يجلسون أمام التلفاز باستمرار.

تنصحك سوانسون قائلة "دعميهم بالتفاعل الجيد والانتباه القوي منذ بداية حياتهم. قللي من أوقات جلوسهم أمام الشاشات لتكن أقل من ساعتين في اليوم."

 

7. نشاط مستدام 

أخفي الألعاب الإلكترونية ومتعيهم بطرق أخرى. يتجنب الأطفال الأصحاء المكوث أمام الشاشات بالانضمام إلى الأنشطة اللامدرسية، وخاصة الرياضات.

تقول جامبوليس " يتمتع الأطفال الأصحاء بنشاط أكبر بصفة عامة، وقد يشاركوا في الفرق الرياضية داخل وخارج المدرسة، لذا فإن يومهم يتخلله نشاطا بدنيا ممتعا يمارسونه في وقت محدد".

اشتركي لهم في كرة الغولف أو كرة القدم – حافظي على نشاطتهم قدر استطاعتك

  مشاركة تعليق الرجاء تسجيل الدخول