صحّة الفم والأسنان: المعتقدات الخاطئة والصحيحة

صحّة الفم والأسنان: المعتقدات الخاطئة والصحيحة

قبل متابعة أي علاج أو وصفة للعناية بصحّة الفم، نكشف لك عن بعض المعتقدات الخاطئة لتتيقّني من كلّ ما خطوة تتبعينها.


المعتقد الخاطئ الأول: تقليح الأسنان مضرّ:

الحقيقة: يساعد تقليح الأسنان (التنظيف العميق في العيادة) على إزالة الجير والمحافظة على صحة الأسنان واللثة. كما سيخلّصك التنظيف العميق للأسنان واللّثة من رائحة الفم الكريهة ونزيف اللثة. ومع ذلك، سيضرّ تقليح الأسنان المفرط بالأسنان، لذلك اتبعي نصائح طبيب الأسنان.

المعتقد الخاطئ الثاني: وحده السكر يسبّب تسوّس الأسنان
الحقيقة: يحدث تسوّس الأسنان عندما تفرز البكتيريا الأحماض في الفم، وهو ما يحدث عند تناول أي نوع من الكربوهيدرات وليس السكريات فقط.

المعتقد الخاطئ الثالث: لا يُنصح باستخدام الفرشاة على اللثة التي تنزف

الحقيقة: لا يقتصر التنظيف على الأسنان بل يتعدّاها ليشمل اللثة واللّسان. وبالتالي، يفيد تنظيف هذه المناطق بالفرشاة في التخلص من الجير الذي يسبب الالتهاب ويؤدّي إلى أمراض في اللثة.

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

المعتقد الخاطئ الرابع: مضغ العلكة يضر بالأسنان

الحقيقة: قد يساعد مضغ العلكة الخالية من السكر بعد تناول الطعام على تنظيف الأسنان، إذ سيحسّن فرز اللعاب الذي ينظّف الفم بكامله.

المعتقد الخاطئ الخامس: تنظيف الأسنان بالخيط غير ضروري ولا يؤثر على صحة الأسنان

الحقيقة: يعتبر تنظيف الأسنان بالخيط خطوة إضافية يغفل عنها معظمنا عند تنظيف الأسنان. إذا كنت لا تستخدمين الخيط، فهذا يعني أنّك لا تنظّفين 33% تقريباً من سطح أسنانك، أي الأماكن التي لا تصل إليها فرشاة الأسنان عادةً، ممّا يؤدي إلى استيطان الباكتيريا فيها ويتسبب بأمراض اللثة وتسوّس الأسنان والألم. استخدام الخيط ضروري لصحة الأسنان.

  مشاركة تعليق الرجاء تسجيل الدخول