لا تخشى الفلوريد

لا تخشى الفلوريد

ربما تكون قد تساءلتَ من قبل عن سبب أهمية الفلوريد، أو هل استخدامه آمن.


الحقيقة ببساطة أن تعريض أسنانك لكمية معقولة لكن منتظمة من الفلوريد طوال حياتك يساعد في تقوية مينا الأسنان ويحميها من التسوس.

الفلوريد آمن لغالبية الناس -مثل الأطفال الكبار والبالغين- بالكميات المعقولة كتلك الموجودة في معجون الأسنان وماء الصنبور وغسول الفم. أما بالنسبة للرّضَّع والأطفال الذين لم تظهر أسنانهم بعد من اللثة، فقد يصابون بحالة تُسمَّى التسمم بالفلور إذا تعرضوا لجرعة زائدة من الفلوريد. يظهر التسمم بالفلور في صورة خطوط رفيعة على مينا الأسنان.

من مسببات تعرُّض الرُضَّع لجرعة زائدة من الفلوريد تغذيتهم بمسحوق تغذية الأطفال الممزوج بماء مُضاف إليه الفلوريد والاعتماد عليه كمصدر رئيسي للغذاء في السنة الأولى من حياتهم، وهذا قد يؤدي إلى حالة متوسطة أو خفيفة من التسمم بالفلور الذي يمكن ملاحظة بالكاد.

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

(http://www.cdc.gov/FLUORIDATION/safety/infant_formula.htm) الاستخدام العارض لمساحيق الأطفال الممزوجة بماء الصنبور لا ترفع مخاطر إصابة الطفل بتسمم الفلور، لكن يمكنك الرجوع إلى طبيب الأسنان أو أخصائي الأطفال عند وجود ما يقلقك. يحتوي لبن الأم على كمية ضئيلة جدًا من الفلوريد، حتى لو كانت الأم المُرضِع تشرب ماء معالج بالفلوريد وتستخدم معجون أسنان بالفلوريد بصفة يومية؛ لذلك، ليس ثمة سبب يدفع الوالدة حديثًا لإهمال العناية بأسنانها.

يؤثر تسمم الفلور على مظهر الأسنان لكن ليس على وظيفتها بصفة عامة. يمكنك منع إصابة طفلك بتسمم الفلور عن طريق اختيار معجون أسنان لا يحتوي على الفلوريد. بمجرد أن تظهر أسنان الطفل كاملة من اللثة تصبح غير معرضة للخطر. لكن انتبه إلى أن الفلوريد غير مخصص للبلع؛ ولهذا السبب ينصح بعض أطباء الأسنان بتجنُّب استخدام الأطفال الصغار لمعجون الأسنان بالفلوريد، فلم تتطور لديهم بعد ردود الأفعال التي تمنعهم من ابتلاعه.

قومي بتعبئة معلوماتك الشخصية

الرجاء تعبئة المعلومات التي ترد علامة (*) بجانبها للمتابعة. لا تنسي تعبئة الحقول الاختيارية في حال كنت تريدين الحصول على محتويات وعروض مخصصة لك