خذي استراحة لمكافأة نفسك

khdy-astrahh-lmkafah-nfsk
0
بعض الأيام تبتسم لنا بينما يرمي بعضها الآخر بثقله علينا... فكيف نتعامل مع هذه الفوضى؟ إليك بعض النصائح لتعزيز المشاعر الإيجابية.

بعض الأيام تضحك لنا، ولكن في أيامٍ أخرى يبدو أنّ كلّ شيء يسير عكس ما نشتهي... ما السبيل للتعامل مع مثل هذه النكسات؟ إليك بعض النصائح التي تساعدك على تعزيز المشاعر الإيجابية:

* تسير السعادة جنباً إلى جنب مع الحزن. إذ  إنّ الحياة تتأرجح بين الصعود والهبوط. من المستحيل الشعور بالإيجابية دوماً حيال علاقاتك العائلية وصداقاتك.

* لا ضير في بعض التأمّل الذاتي. انظري إلى نفسك بعين الناقد. فقد تعكس العادات السيئة أو الميزات التي تأتي من الآخرين والتي تدفعك إلى الجنون، بعضاً من شخصيّتك أنتِ أكثر من شخصية الآخرين. لعلّهم بخلاء بمالهم ولكن هل أنت تبخلين بوقتك؟

* لا تخشي السؤال. إنّها عمليّة بسيطة قد تغيّر حياتك. اطلبي بوضوح ما تريدين، سواء كان تقديراً أو عاطفة أو ترقية أو مساعدة أو ببساطة بعض الوقت لنفسك.

لا يمكنك التوقّع من الآخرين أن يعرفوا ماذا تريدين أو ماذا تحتاجين.

* عيشي اللحظة والواقع. لا تقلقي بشأن ما قد يحدث في المستقبل. اختاري عملاً أو مهمّة تقومين بها اليوم وتزوّدك بتحكّم أكبر للإمساك بزمام أمورك الحياتية. يمكن أن يكون أمراً صغيراً وحسب كغسيل السيارة أو ترتيب خزانة ملابسك. اختاري أيّ شيء يمكن تحقيقه بسهولة، شيء يمنحك شعوراً بالرضى والإنتاجية.

* كوني شاكرة وممتنّة. استمتعي ببعض الوقت يومياً للنظر من حولك والتفكير بكلّ الأمور التي يمكنك أن تكوني ممتنة لوجودها؛ كالشمس والأزهار الجميلة وفنجان القهوة الذي ترتشفينه الآن...

* تجاهلي الشعور بالذنب. قد يبدو الأمر جنونياً ولكن اسألي نفسك إذا ما كنت أنتِ العدوّ اللدود لنفسك. هل أنت مقتنعة فعلاً أنّك تستحقين السعادة؟ تخلّصي من تلك المشاعر السلبية وتمتّعي بالإيجابية المطلقة.

* قومي بشيء لطيف للأخرين. أظهرت الدراسات أنّه بقدر ما يكون الإنسان لطيفاً مع العالم من حوله، بقدر ما يبادله هذا العالم اللطف. كوني سبب سعادة شخص ما اليوم!

أو جرّبي هذه الحلول الثلاثة السريعة:

* قومي بشراء الأزهار. فقد أظهرت الأبحاث أنّ الشخص غير الصباحي يشعر بسعادة أكبر وطاقة أكثر إذا نظر إلى الأزهار الجميلة بعد استيقاظه من النوم.

* الرياضة. الفوائد البدنيّة للرياضة واضحة ولكن ما هو التأثير الفكري؟ يمكن للرياضة أن ترفع من ثقتك بنفسك وتحسّن من جهاز المناعة وتعزّز نشاط الدماغ.

* استلهمي. شاهدي فيلماً جيداً وجميلاً يحفّزك على التفكير بإيجابية.  

اختاري المزيد من الطاقة...

* فكّري من أين تأتي طاقتك وما الذي يستنزف هذه الطاقة.

* حافظي على الإيجابية. مارسي طرد الأفكار السلبية وبهذا تبدئين بالشعور بحيويّة أكبر.

* تأكّدي من الحصول على نوم كافٍ. حاولي ألا تحشري مواعيدك كلّها في يوم واحد، فالنوم ليس مضيعة للوقت بل ضرورة.

* أبقي الستائر مفتوحة أثناء الليل بين الحين والآخر. فقد أظهرت الدراسات أنّ الاستيقاظ مع الضوء الطبيعي يمدّك بالمزيد من الطاقة بينما يجعلك المنبّه الصباحي تستيقظين أكثر إرهاقاً.

* لا تبدئي يومك بالعمل. تفحّصي مدوّنة ممتعة أو مثيرة للاهتمام قبل البدء بالعمل.

* تناولي اللبن أو متمّمات البروبيوتيك. فهي مهمّة لجهازك المناعي وتعزّز قدرتك على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام.

* لا تهربي من حديث صعب. فالحديث غير المكتمل يستنزف طاقتنا. كوني صريحة وعبّري عن مشاعرك.

استمتعي!

0

أضف تعليقك

نعتقد أنه سيعجبك