أشهر عشر معلومات خاطئة عن العادة الشهرية

أشهر عشر معلومات خاطئة عن العادة الشهرية

ربما تعتبرين نفسك خبيرة في كل ما يتعلق بالعادة الشهرية ولكن، كأم، قد تتفاجئين ببعض المعتقدات الخاطئة والخاطئة عن العادة. في ما يلي دليلك للأفكار الخاطئة عن العادة الشهرية. عليك معرفة هذه الأمور لتتأكدي من أن ابنتك ستكون قادة على التمييز بين الحقيقة والخيال.


الفكرة الخاطئة الأولى: لا يمكنكِ أن تحملي في أثناء العادة

الحمل في أثناء العادة أمر غير مرجح، ولكن ممكن، فقد يكون من الصعب توقع وقت الإباضة وتتبع العادة الشهرية أحياناً.

الفكرة الخاطئة الثانية: غسل شعرك في أثناء العادة يزيد من تدفق الدماء

هذا مفهوم قديم وخاطئ. يمكنك الاغتسال من دون أن تسببي بزيادة في تدفق الدماء.

الفكرة الخاطئة الثالثة: لا تمارسي التمارين، عليك أن تستريحي طوال الوقت خلال العادة

إذا شعرت برغبة في ممارسة التمارين، ما من سبب يمنعك. ممارسة التمارين تعتبر طريقة جيدة لتخفيف عوارض العادة والأوجاع لأنها تزيد من كمية الأوكسيجين التي تصل إلى عضلات الجسم. تعلمي أكثر عن المحافظة على النشاط والحيوية والثقة خلال العادة الشهرية

الفكرة الخاطئة الرابعة: عليك زيارة طبيبك عند بدء عادتك الشهرية لأول مرة

ما من سبب لزيارة طبيب نسائي عند بداية أول عادة شهرية إلا إذا أحسست بأوجاع قوية أو إذا كان النزيف حاد. على النساء البدء بزيارة الطبيب النسائي بعد الزواج أو عندما يتخطين الثامنة عشر من العمر.   

الفكرة الخاطئة الخامسة: عادتك الشهرية يجب أن تستمر لمدة أسبوع بالضبط

تختلف مدة العادة الشهرية بين شخص وآخر. مدة العادة الطبيعية تتراوح بين ثلاثة إلى سبعة أيام. قد تكون عادتك غير منتظمة، خاصة في الفترة الأولى بعد البلوغ. بعد مرور السنة الأولى، إذا كانت دورتك أقصر أو أطول من أسبوع، يمكنك استشارة الطبيب.

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

الفكرة الخاطئة السادسة: لا يجب على العذارة استخدام السدادات القطنية

إن المفهوم الذي يقول إن الفتيات البكر لا يجب عليهن استخدام السدادات القطنية لأنها قد تسبب لهن الألم هو مفموم خاطئ، ولكن درجة الراحة قد تختلف من فتاة إلى أخرى. بعض الفتيات يفضلن استخدام السدادات ذات القضيب البلاستيكي، بينما البعض الآخر يتأبين استخدام السدادات خوفًا من أنها ستسلبهن عذريتهن، وهذه فكرة خاطئة. بعض الأمهات يفضلن على بناتهن الإنتظار قبل استخدام السدادات، لذا عليك التحدث إلى والدتك قبل أن تتخذي هذا القرار.

الفكرة الخاطئة السابعة: لا تسبحي خلال العادة الشهرية

إذا قررت السباحة في أثناء العادة، تأكدي من وضع سدادة قطنية بدلًا من الفوطة. ارتداء السدادة يمكّنك من السباحة إذا أردت ( ومن غير المرجح أن يظهر خيط السدادة لذا لستِ مجبرة على إرتداء السروال القصير فوق ثياب السباحة). إذا كنت لا تحبين وضع السدادات القطنية يمكنك وضع فوطة شرط أن لا تسبحي.

الفكرة الخاطئة الثامنة: أعراض العادة الشهرية هي نفسية

عوارض العادة تسببها تغيرات هرمونية تحدث خلال الدورة الشهرية. قد تكون العوارض إنفعالية (العصبية والإكتئاب والتعب) أو جسدية (الآلام وأوجاع الرأس). بإمكانك معالجة العوارض من خلال الأكل بطريقة أفضل وإضافة المكملات إلى حميتك والإستراحة وممارسة التمارين والحصول على المساعدة والمساندة. تعلمي كيف تحررين نفسك من عوارض العادة الشهرية

الفكرة الخاطئة التاسعة: التكلم مع ابنتك عن العادة الشهرية قبل بلوغها سيشعرها بالخوف

إن الصراحة مع ابنتك فكرة جيدة دائمًا. تبدأ العادة الشهرية عند الفتيات بين ست التاسعة والستة عشر عاماً (معظم الفتيات يبدأن بين الـ11 والـ13 من العمر، ومن الصعب على الأهل معرفة الوقت المناسب للتحدث عن موضوع العادة الشهرية. ابحثي عن علامات تطور جسم ابنتك، كبروز الثديين والزيادة في التعرق وظهور حب الشباب وشعر الإبط. هذه الدلائل تشير إلى أن ابنتك دخلت سن البلوغ  وأن عليك أن تكلميها عن العادة الشهرية. إذا لم تكلميها قبل أن تبدأ عادتها الشهرية، قد تشعر بالخوف عند بدء النزيف. تعلمي كيف تكلمين ابنتك عن سن البلوغ وكيف تحضرين ابنتك نفسيًا لعادتها الأولى. أيضًا، تعلمي كيف تستطيع الأم مساعدة ابنتها على التأقلم مع تغيرات جسدها وكيف تساعدين ابنتك على فهم ما يجول في خاطرها.

 الفكرة الخاطئة التاسعة: الفتيات سيخبرن والداتهن دائمًا عندما تبدأ عادتهن الشهرية

قد تخبر الفتاة والدتها عند بدء عادتها الشهرية ولكن في بعض الأحيان قد تتجنب إخبارها. قد تشعر الفتيات بالخجل إزاء التحدث عن الأفكار الخاطئة عن العادة الشهرية مع والداتهن. على الأمهات أن يُشعرن بناتهن بأنهن يتقبلن النقاش والأسئلة حول مواضيع حميمة. ومن المهم أن تشعر الفتاة بالقدرة على الوثوق بأمها ومناقشتها بمواضيع كهذه. إذا كانت ابنتك لا تثق بك، إليك بعض النصائح حول مساعدتها وتشجيعها على التحدث عن البلوغ مع شخص راشد.

  مشاركة تعليق الرجاء تسجيل الدخول