تعرّفي على التمرين الرياضي الذي يناسبك

تعرّفي على التمرين الرياضي الذي يناسبك

لمَ لا تجرّبين أحدث تمارين المحافظة على اللياقة البدنية لتتمكّني من المحافظة على أهدافك الجديدة "لجسم رشيق"؟


إذا كنت تصارعين للاستمرار بقرارك لهذه السنة في المحافظة على جسم رشيق إلى ما بعد شهر مارس، فالسبب ربّما أنّك لم تجدي بعد التمارين الرياضية اليومية التي تناسبك. لماذا لا تتخلّين عن النظام القديم وتجربي شيئاً جديداً؟ اقرئي المزيد للحصول على نصائح رياضية ونصائح للمحافظة على الرشاقة المناسبة للجميع، من تمارين خفيفة للأم الكثيرة الانشغالات إلى تمارين مكثّفة.

التمرين الأفضل للأم الكثيرة الانشغالات: التمارين المنزلية

تماماً كالتمارين التي كانت متوفرة على شرائط الفيديو منذ عشرين عاماً، تسمح لك التمارين المتوفرة على الإنترنت بممارسة الرياضة في المنزل بدلاً من التوجه إلى النادي الرياضي. وهذه وسيلة ممتازة للأم التي يجب أن تكون متواجدة في المنزل في أغلبية الوقت ولا يتسنّى لها التمرين سوى بعد ذهاب الأولاد إلى المدرسة أو بعد خلودهم إلى النوم.

أهمّ المعلومات: ثمة مستويات مختلفة من التمارين المنزلية المتوفرة على الإنترنت. يمكنك أن تجربي تمارين يومية مختلفة متوفّرة على يوتيوب، ولكن مقابل مبلغ زهيد، يمكنك التسجيل في موقع إلكتروني مخصص للياقة البدنية يسهّل عليك أن تتابعي تقدّمك وأن تحصلي على نصيحة حول متى وكيف تنتقلين إلى مجموعة تمارين جديدة. ويتوفر خيار آخر حيث تتسجلين عبر الإنترنت مع مدرب شخصي ما يتيح لك متابعة تمارينك مع المدرّبين مقابل مبلغ أقلّ بكثير من الذي قد تدفعينه لقاء الحصول على مدرب شخصي في النادي الرياضي، مع الاستفادة من نفس الخبرات والإرشادات والنصائح عن النظام الغذائي من خلال البريد الإلكتروني.

ولكن يجب أن تتذكري أنّ الفارق في هذه الحالة عدم وجود شخص بجانبك لتحفيزك أو لضمان قيامك بالتمرين بالطريقة الصحيحة. ولكن ثمّة طريقة لتحافظي على حماستك وهي الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي، اكتشفي كيف في مقالة كوني أكثر رشاقة من خلال تويتر.

كيف تقومين بهذه التمارين: ادخلي إلى الانترنت وأجري بحثاً عن التمارين المنزلية التي تناسبك. يمكنك الدخول إلى العديد من المواقع عبر هاتفك الذكي أو حاسوبك الشخصي، ما يمنحك مرونة لجهة مكان التمرين وزمانه.

وتيرة التمرين: لا تتخطّي وتيرة تمارينك الاعتيادية، ولكن في هذه الحالة التزامك بالتمارين يتوقّف على إرادتك وتشجيعك لنفسك.

التمرين الأفضل لصاحبة الصبر القصير: فترات التمرين العالية الشدّة
هل تكافحين الملل وأنت تتقدّمين ببطء على آلة المشي؟ قد تكون الفترات العالية الشدّة التي تتخلّل تمرينك مفيدة لكسر الملل، ولكنّها قد لا تناسبك إذا كنت مبتدئة. من الأفضل أن تسألي مدرّباً متمرّساً قبل أن تجرّبيها.

أهمّ المعلومات: تبيّن أنّ التمرين المؤلّف من فترات عالية الشدّة تليها فترات أبطأ وأقلّ شدّة تحرق السعرات الحرارية أكثر من فترات التمرين الهوائي الطويل الأقل شدّة. كما أنّ نمط التوقف والبدء من جديد يحسّن تدريجياً أداء القلب والشرايين، وتصبحين قادرة على الركض أسرع لفترة أطول.

كيف تقومين بهذه التمارين: يتألّف هذا التمرين من مجموعة من تمارين الطاقة التي تدوم من ثوانٍ إلى دقيقتين أو ثلاث دقائق، ومن ثم تأتي مرحلة التعافي المؤلفة من تمارين بطيئة. وتتكرّر العملية عدّة مرّات خلال التمرين. على سبيل المثال: الركض السريع بين نقطتين ومن ثم الركض البطيء على مسافة أطول يتلوه ركض سريع ثمّ بطيء وهكذا دواليك. تكتسي مرحلة الركض البطيء أهمية كونها المرحلة التي خلالها يحرق الجسم الدهون لينتج ما يكفي من الطاقة ليتعافى الجسم من مرحلة الركض السريع.

وتيرة التمرين: يجب ألّا تمارسي هذا النوع من التمارين إلّا عند ممارسة كل جلسة تمرين، فقد أثبتت دراسة أجرتها جامعة ماك ماستر في كندا أنّ ثلاث جلسات لعشرين دقيقة من هذه التمارين في الأسبوع قد تكون كافية لتعطيك الفوائد عينها مثل ممارسة التمارين العادية لعشر ساعات في ضعفي هذا الوقت.

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

الأفضل لتعزيز نظام اللياقة البدنية: تمارين التعافي

كلّما فهم العلماء أكثر فوائد الرياضة، اتّضح لهم أكثر أنّ فترة التوقف تشكّل جزءاً أساسياً من عملية المحافظة على اللياقة.

أهمّ المعلومات: مهما كانت رشاقتك عالية، من المهم ممارسة تمارين أقل قساوةً في بعض الأيام لأن الجسم المرتاح يحرق سعرات حرارية بفعالية أكثر من العضلات المتعبة.

كيف تقومين بهذه التمارين: خصّصي تمريناً خفيفاً على الآلات الرياضية بين كلّ تمرينين قاسيَين لتمددي جسمك وتحافظي على مرونة عضلاتك. كما يمكنك أن تختاري تمارين اليوغا التصحيحية كبديل كونها تركز على الاسترخاء المعمق للتخفيف من التوتر. وعلى عكس تمارين اليوغا العادية، مع اليوغا التصحيحية يمكنك استخدام الدعامات كوسادة أو بطانية مطوية لكي تمددي جسمك وتحافظي على وضعيتك لوقت أطول من دون ممارسة الكثير من الضغط على جسمك.

وتيرة التمرين: باتت تمارين التعافي رائجة جداً للمحافظة على اللياقة البدنية، وبالتالي احرصي على ممارسة تمارين الآلات في النادي الرياضي.  يحتاج الجسم من 24 إلى 48 ساعةً ليتعافى من تمرين قاسٍ، لذا حاولي إيجاد التوازن بين الأيام المخصّصة لممارسة التمارين القاسية وتلك المخصّصة لتمارين التعافي التي تناسبك.

 

الأفضل للاستفادة من الجدول الزمني المشحون: أجهزة متابعة اللياقة البدنية

في بعض الأحيان ترغبين بالهرولة أو ركوب الدراجة الهوائية، ولكن في أحيان أخرى تكونين منشغلة إلى حدّ أنك تتسابقين مع الوقت لتتمّمي الأعمال المنزلية وتصلين إلى نهاية اليوم وتشعرين وكأنّك عائدة من النادي الرياضي في حين أنك فعلياً لم تمارسي الرياضة. في هذه الحالة، يمكن لأجهزة متابعة اللياقة أن تساعدك على التركيز على مستوى الحركة الذي تحتاجين له فعلياً بحيث تحتسب كل هذا العمل بالإضافة إلى الوقت الذي تمضينه في النادي الرياضي.

أهمّ المعلومات: يتمّ ارتداء أجهزة متابعة اللياقة عادةً كسوار. يتوفر العديد منها في السوق وتختلف الميزات قليلاً بين جهاز وآخر، ولكن بشكل عامّ كلّها تتابع حركتك خلال اليوم ومستويات الطاقة التي تبذلينها. يمكنك مزامنة الجهاز مع هاتفك النقال أو حاسوبك لمراقبة حركتك. قد يفيدك أن تري كم سعرة حرارية تحرقين عند المشي السريع إلى المتجر أو ركوب الدراجة الهوائية  إلى العمل أو خلال حصّة الزومبا مع الأصدقاء. تحفّزك هذه المتابعة المستمرّة لمستوى حركتك على زيادة نشاط خلال اليوم بصورة تدريجية.

كيف تقومين بهذه التمارين: يعمل كل جهاز بطريقة مختلفة عن غيره ولكن يمكنك أن تتبعي دليل المُصنّع لتشغيله وإدخال التفاصيل فيه (كالعمر والوزن إلخ). بعد ذلك، ترتدين الجهاز طيلة اليوم وكل يوم وهو يحفظ المعلومات حول مدى نشاطك الجسدي. إذا كنت تقومين بنشاط محدّد كالهرولة مثلاً، يمكنك ضبطه ليقيس فقط الفترة المخصّصة لهذا النشاط، ومن ثمّ تقارنيه مع أنشطة أخرى تقومين بها خلال اليوم لرؤية كيف ومتى تحرقين السعرات الحرارية. وبهذه الطريقة، تستطيعين تغيير عاداتك نحو الأفضل.

الوتيرة: يمكنك أن ترتدي جهاز متابعة اللياقة طيلة الوقت. وهو يعمل كمحفز لك لتبدئي بممارسة الرياضة بانتظام وليس فقط تقييم ما تفعلينه ومتى. سيبيّن لك هذا الجهاز قيمة الحياة الاجتماعية الناشطة. 

  مشاركة تعليق الرجاء تسجيل الدخول

معلومات جميله، بسيطه، وسهله. ممكن اي احد يعملها .. ��

  • أبلغي عنها

العقل السليم في الجسم السليم.. بالفعل ممارسة الرياضة شيء مهم وضروري لحياة صحية سليمة.. معلومات رائعة ❤️�� شكراً لكم على الإفادة

  • أبلغي عنها