3 طرق تتخلصين بها من الشعور بالذنب

3 طرق تتخلصين بها من الشعور بالذنب

بالنسبة للعديد من النساء، تحمل مسئولية المشاكل التي تحدث في الحياة اليومية ليس من طبيعتهم الأساسية وغالباً ما يكون مدعاة للشعور بالضغط.


إليكِ الطرق التي تجعلك تتغلبين على الشعور بالذنب بشأن الأشياء التي تخرج عن سيطرتك.

لذا تعلمي معنا 4 طرق للتخلص من الشعور بالذنب:

1) افهمي السبب وراء شعور المرأة بالذنب

من السهل  أن تخضع المرأة على الأخص للشعور بالذنب. النساء في العرف العام يتعلمن أنهن المربيات، لكن العديد من النساء يعتقدن خطئاً أن هذا يعني أنه يجب أن يضعن احتياجاتهن في مؤخرة القائمة. نحن نفضل دائماً أن نقول لأنفسنا "لا" أكثر مما ينبغي علينا قوله.

2) ضعي قائمة أولوياتك الشخصية

إعادة تقييم الجوانب المهمة من حياتك اليومية يمكن أن يساعدك على التوقف عن الشعور بالذنب بشأن الأمور التي لا تقع ضمن أولوياتك وهي خارجة عن سيطرتك. إليكِ ما يجب أن تفكري به:

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن
  • بمن تتعلق هذه الأمور؟ هل تعتقدين بالفعل في القيم التي تتضمن "يجب أن تفعل" و"يجب ألا تفعل" الخاصة بك، أو هل ذلك ما يعتقده الآخرون؟ على سبيل المثال، هل هو اعتقاد جدة الأطفال بأنهم يشاهدون التلفاز كثيراً، أو هل هو رأي صديقة لكِ بأن جميع الغسيل يجب أن يكوى؟
  • فكري ثانية في آرائك. افصلي هذه المسائل الثابتة إلى مسائل تتفقين معها وأخرى لا تتفقين معها. على سبيل المثال، هل هناك بالفعل وقت محدد في الأسبوع تجدين فيه أن الاسترخاء مدة أطول أمام التلفاز سيكون مفيداً لأطفالك؟ 
  • حددي أولويات احتياجاتك. اسئلي نفسك ما المهم الآن. فمثلا، هل جمع المزيد من المال (للإصلاحات، الإجازات.. إلخ) أكثر أهمية من قضاء الوقت في المنزل؟ هل يجب أن تزيدي عدد ساعات عملك؟ أحيانا يحدث العكس. المواقف تتغير، حيث يتوقف الأمر على سن الأطفال، وإذا كنتِ بحاجة لقضاء وقت أكثر مع الأبوين وهكذا، لذا من الجيد أن تعيدي تقييم أولياتك الشخصية بانتظام.
  • كوني منظمة. ضعي خطة وخصصي فيها خانات لجميع أنشطتك المهمة – تفحصي ميزانية المنزل، دفع الفواتير، الفحوصات الطبية.
  • حافظي على نظامك. تمسكي بخطك ولن تقلقي بعدئذ بشأن هذه الأشياء – فستنتهي عندما يذكر في جدول اليومي أنها ستنتهي!
  • ضاعفي وقتك. إذا كنتِ تعملين، لا تفرطي في تعويض أطفالك لأنك تشعرين بالذنب. استمتعي بالوقت الذي تقضيه معهم وحاولي أن تجعلي الوقت الذي يكونون فيه في النادي بعد العودة من المدرسة أو مع المربية وقتاً ممتعاً قدر الإمكان حتى لا تقلقي بشأن هذا الامر أثناء عملك.

3) كوني رحيمة بنفسك

اعتادي على أن تقولي لنفسك "ماذا الآن"؟ بدلاً من "أتمنى أن أنهي ذلك" حتى تتوقفى عن التعذب مما وجب إنهاؤه فيما مضى اتخذي خطوات إيجابية. تذكري أن شعورك بالذنب فحسب لا يعني أنك اقترفتي أي شيء خاطئ.

  • دعي الأمر يمضي. ضعي قائمة من الأشياء التي تشعرين بالذنب حيالها وفكري في كيف ستسامحين نفسك ثم دعي الأمر يمضي. قارني قائمتك بقيمك (المذكورة أعلاه) لتذكري نفسك بما هو مهم فعلاً.
  • تحدثي إلى صديقة. ربما رأيها يساعد في تحسين منظورك عن الموقف.

ضعي قائمة. ضعي قائمة أولوياتك وفي المرة القادمة التي تشعرين فيها بوخز الضمير، تفحصي هذه القائمة. إذا لم يحقق ذلك الأمور الثلاة السابقة، توقفي عن القلق بشأنها.

  مشاركة تعليق الرجاء تسجيل الدخول