9 طرق للالتزام بالعادات الصحية

9 طرق للالتزام بالعادات الصحية

ما رأيك بأن تُدخلي إلى حياتك عادات جيدة؟ هل تحتاجين إلى المزيد من تنظيف أسنانك بالخيط والجري والابتسام؟ اقرأي أدناه نصائحنا حول كيفية الاعتياد على عادات صحية تدوم.


ستجدين اقتراحات للخطوات الملموسة والعملية التي يمكنك اتخاذها لتصبحي الشخص الأفضل الذي لطالما تمنيت أن تكونيه.

1.    كوني دقيقة: كوني دقيقة بالنسبة لتغيير العادات قدر المستطاع من حيث تحديد السلوك الذي يشكل المشكلة والحل. فمثلاُ، بدل أن تقولي "أريد أن أكون منظّمة أكثر في المكتب" قولي "أريد أن أنظف مكتبي كل يوم جمعة قبل أن أغادر العمل". فكلما كنت أكثر دقة حول نشاطك ووتيرته ومدة التخطيط تحضرين نفسك أكثر للنجاح.

2.    ضعيه على برنامجك الزمني: عندما تحددين وقتاً لممارسة عادات جديدة جيدة، ستحرصين بالطبع على توافقها مع برنامجك وجعلها جزءاً من حياتك اليومية. "عند المستطاع، ضعي ملاحظة على جدول أعمالك عندما تريدين أن تعتمدي هذا السلوك". فإن كان هدفك أن تمشي 30 دقيقةً أيام الإثنين والأربعاء والسبت عند الساعة التاسعة صباحاً، اكتبي ذلك وتعاملي معه وكأنه موعد. يجب أن تجدي نظام تذكير كضبط المنبه على هاتفك أو إلصاق أوراق ملاحظات على مرآة الحمام أو لوح السيارة أو البراد أو الحاسوب.

3.    كوني ثابتة: عندما تخططين لبرنامج يومي يتضمن العادات الجديدة تقطعين نصف المشوار. لا تقولي لا بأس إن أغفلت هذه المرة، لأنك بهذه الطريقة تضرين نفسك. تذكري أن كل مرة مهمة وأنّه في كل مرة تقدمين على هذه العادة تعززين "الانضباط الذاتي". عندما تتراجعين تصعّبين على نفسك الالتزام بخططتك في المستقبل.

4.    أضيفي الحزم إلى روتينك اليومي عند استخدامك للتكنولوجيا: إليك طريقة عبقرية لتحافظي على أهدافك في صلب حياتك من خبير السلامة عبر الإنترنت والمؤلف الذائع  روبرت سيسيليانو" نكون كما نفكر، فمن ناحية النمو الشخصي/الأمن، أنصحك باستخدام كلمات مرور تشير إلى عاداتك". فبدل أن تستعملي كلمات المرور القديمة، جدي كلمات جديدة تعكس أهدافك وتؤكد عليها مثل  eatmoreVeggie لهدف تناول المزيد من الخضار ISavedaily لهدف التوفير يومياً أو 10PullupsNow لهدف ممارسة  تمارين العقلة. استخدمي هذه الحيلة الذكية وابقي طموحاتك في ذهنك.

5.    ابدئي ببطء: تماماً مثلما يجب أن تتخذي خطوات صغيرة لتتخلصي من عادة معينة، ابدئي بخطوات صغيرة لتكوين عادة جديدة. جدي خطوات أولى منطقية لتحديد هدف بدل أن تضعي هدفاً صعب المنال ستفشلين حتماً في تحقيقه. "إن كنت لا تمارسين الرياضة مثلاً تكمن الخطوة الأولى في ممارسة الرياضة لمدة 10 دقائق أو 15 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع وزيدي تدريجياً. التزامك بممارسة الرياضة لا يجب أن يهدف إلى الانضمام إلى ماراثون.

6.    جدي شريكاً: يمكن للدعم الخارجي أن يزيد عزمك، غير أنّ وجود شريك لديه الهدف عينه قد يساعدك في إحداث تغيير فعلي يدوم. جدي شخصاً لا يكتفي بتشجيعك من الخارج بل ينخرط في العادات الجديدة. ستحظيان كلاكما بحافز إضافي لتلتزما بالخطة وسيكون لديك شخص يشعر معك عندما يصبح الاستمرار صعباً.

7.    عيني شخصاً محترفاً: تحتاجين أحياناً إلى أكثر من مجرد صديق متحمس يقف إلى جانبك. إن كان لديك صعوبة في المحافظة على تركيزك أو إن احتجت إلى المزيد من الوسائل لمساعدتك في تحقيق أهدافك، فكري في الاستعانة بشخص محترف ينضم إلى الفريق، أكان اختصاصي تغذية أو مدرب شخصي أو خبير في التنظيم أو مستشار أو طبيب نفسي. كما أنه عندما تدفعين المال لشخص، حتماً ستتذكرين أنه لا يمكنك الاستهتار بالأمور.

8.    التركيز على الإيجابيات: يقول أكرم ألاشاري الطبيب الحائز على دوكتوراه في جامعة كاليفورنيا إن من بين العوامل التي تبيّن السلوك البشري هو الحاجة إلى تفادي متعة الألم والربح. ويعتبر أنّ السبب الأكثر شيوعاً الذي يدفع الناس إلى التوقف عن ممارسة الرياضة هو لأنهم يربطون التمارين بالألم، وينطبق هذا أيضاً على العادات الجيدة الأخرى التي قد تبدو في البداية غير مريحة.

الخبر السار هو  أنه يمكننا الاستفادة من هذه الخصلة إذا سعينا إلى ربط التمرين بالمتعة مثلاً. بالنسبة للبعض قد يعني هذا إيجاد وسائل أكثر إمتاعا للتمرين (مثل الرقص أو السباحة بدل الركض)، أما للبعض الآخر فهذا قد يعني زيادة التركيز على متعة النتائج، مثل تحسين صورة الجسم وزيادة النشاط وزيادة الجاذبية بالنسبة للشريك وأمور أخرى، وذلك بدل التركيز على عدم الراحة الذي ينجم مباشرةً عن النشاط. ويشرح ألاشاري قائلاً: "عبر استخدام تقنية الألم/المتعة لا حاجة للإرادة ... لأن العادة باتت الآن ممتعة للفرد".

9.    ذكري نفسك لماذا تقومين بهذا. ضعي قائمة بكل الأسباب التي من أجلها تريدين تحقيق الهدف واقرئي هذه القائمة يومياً إلى أن تتأكدي أنك ثبتي العادة. وحتى بعد تكوّن العادة، احتفظي بالقائمة لكي تعيدي قراءتها كلما احتجت إلى تنشيط حس التصميم لديك. وقبل أن تصبح عادتك ثابتة عليك أن تتخذي الخيار يومياً. ذكري نفسك بالمكافآة التي تبحثين عنها وهكذا سيصبح الخيار أسهل.

ما هي العادات الجيدة التي تريدين اكتسابها؟ أخبرينا!

Registration

انضمي إلى EverydayMe Arabia واحصلي على هدايا رائعة وعلى المزيد!

سجّلي الآن

  مشاركة تعليق الرجاء تسجيل الدخول