أفضل الوجبات الخفيفة التي ينصح بتناولها ليلاً لنوم هادئ وعميق

afdl-alwjbat-alkhfyfh-alty-ynsh-btnawlha-lylaan-lnwm-had-e-w-emyq
0
راجعي هذا الدليل لوجبات خفيفة لذيذة وصحية تساعد على النوم ليلاً لك – ولأطفالك

بعد يوم طويل ومتعب من العمل والانشغالات المتعددة، تراودنا الأفكار ليلاً حول ما علينا أن نفعله في اليوم التالي. وغالباً ما يوقظنا الأطفال في منتصف الليل. إذًا، ننصحك بتناول بعض الوجبات الخفيفة لقضاء ليلة نوم كاملة لثماني ساعات من دون انقطاع.

الوجبات الخفيفة؟ نعم، فتناول وجبة خفيفة ليلاً يمكنه أن يساعدك على النوم بهدوء ومن دون تقلّب. غير أن الحكمة التقليدية تحذّرنا من تناول أيّ وجبة خفيفة للمحافظة على رشاقتنا، لا سيما في محيط الخصر وينصحنا الجميع بعدم تناول أيّ وجبة بعد العشاء. ولكن خلافًا لهذا المعتقد، يساعد تناول وجبة خفيفة على الحصول على ليلة كاملة من الراحة والنوم العميق. في الواقع، قد يؤدي التوتر الناتج عن الحرمان من النوم إلى زيادة الوزن، وفقًا لبعض الدراسات. وتجدر الإشارة إلى أن بعض المكونات في الأطعمة تساعد على الشعور بالنعاس، ما يعطينا دافعًا إضافيًا لتناولها.

يستطيع كل من ينام نومًا خفيفًا أو يعاني من الأرق أن يكتشف أنّ تناول وجبة خفيفة في وقت متأخر من الليل يبقي الأيض نشيطًا. في الواقع، ثمة نصيحة غذائية شائعة في أيامنا تنصح بتناول وجبات خفيفة صغيرة بين الوجبات. إنّ التريبتوفان مثلاً هو الحمض الأميني الذي يساعد على النوم وهو موجود في لحم الحبش وغيره من الأطعمة، وهو مكون رئيسي للنوم.

قد لا يعاني الأطفال من الأرق الناتج عن القلق والهموم، ولكنهم قد يشاهدون كابوسًا يدفعهم إلى الاستيقاظ. يمكن أن يملأ الأولاد بطونهم الصغيرة بوجبة خفيفة تساعدهم على النوم بهدوء حتى الصباح. وقد يحتاج أيضًا الأولاد الذين يمرون بمرحلة نمو سريع إلى بعض السعرات الحرارية الإضافية. أما الأولاد الذين يتمتعون بنشاط زائد جراء تناول السكريات والحركة البدنية الزائدة، فقد يساعدهم تناول وجبة خفيفة قبل النوم بشكل فعال على الاسترخاء والهدوء.

جربي هذه الوجبات السريعة الخفيفة لنوم عميق وهادئ:

  • نصف حبة موز وبعض حبات اللوز النيئة
  • زبدة الفستق وشرائح التفاح
  • جبنة التشيدر على بسكوت رقيق بالقمح الكامل
  • بذور اليقطين أو دوار الشمس
  • اللبن القليل الدسم مع ثمار التوت الطازجة
  • ملعقة صغيرة من الحمص مع شرائح الخيار
  • حصة من الكرز
  • الخبز المحمص (toast) بالقمحة الكاملة مع زبدة اللوز
  • الحليب الدافئ المخفوق
  • يتمتع شاي البابونج بمفعول منوّم

امزجي هذه المكونات بحسب ذوقك، فتناولي الموز المقطّع إلى شرائح مع زيدة الفستق أو شرائح التفاح مع الجبنة أو حبات اللوز مع الكرز.

تمنحك هذه الأطعمة مفعول الاسترخاء لأسباب متنوعة. فتحتوي البذور والجبنة على مادة التريبتوفان التي تتحوّل إلى مادة الميلاتونين في جسمنا لتساعدنا على النوم. هناك أيضًا ميلاتونين في الكرز والموز. أما اللوز، فيرخي العضلات قليلاً ومنتجات الحليب تحتوي على الكالسيوم الذي يساعد على نوم هادئ.

تشمل التفاعلات الفيزيولوجية المركبة بين الطعام والنوم الجمع بين التريبتوفان والميلاتونين والكربوهيدرات لإنشاء شعور بالهدوء من خلال تعزيز إنتاج السيروتونين. أما إضافة كمية صغيرة من البروتين، فيحافظ على استقرار مستويات السكر في الدم ويمنح شعورًا بالشبع، ما يساعد على الغوص في نوم عميق طوال الليل.

الأطعمة والمشروبات التي يجب تجنبها ليلاً

يحب الأطفال تناول قطعة من البسكويت قبل النوم، لكنّ هذه الوجبة المليئة بالكربوهيدرات والسكر تحدث هبوطًا مفاجئًا في مستويات السكر بعد منحك دفعًا مؤقتًا في الطاقة – عكس ما يحتاجه الطفل قبل النوم. هذا تماماً كأنك تحتسين كوبًا من القهوة أو الشاي لتبقي صاحيةً ليلاً. لا يجب تناول هذه الأطعمة بعد منتصف النهار، وذلك لتجنب الاضطراب في أنماط النوم.

  • القهوة وأنواع الشاي المليئة بالكافيين والمشروبات الغازية
  • الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر
  • الشوكولا – الذي يحتوي على السكر والكافيين

احرصي على تناول وجبات قليلة الدسم وقليلة السكر في أيّ وقت من اليوم. فالنسبة العالية من البروتين في الوجبة، لا سيما ليلاً، تجعل عملية الهضم أكثر بطئاً.

نصائح أخرى للتذكير: تناولي كمية صغيرة – كقطع الجبن السميكة وملعقة صغيرة من زبدة الفستق. إنّ الوجبة الخفيفة هي فقط لإيقاف الجوع – لكنها ليست وجبة كاملة. بالإضافة إلى ذلك، تناولي الطعام 45 دقيقة أو ساعة قبل الخلود للنوم. استمتعي بتحضير الأطباق مع أولادك وأضيفي حبةً من الكرز عليها، حرفيًا (لحصة من الميلاتونين). تشاركي هذه الوجبات مع جميع أفراد أسرتك للاستفادة من منافعها واضمني تمضية ليلة هادئة ومشاهدة أحلام سعيدة.

0

أضف تعليقك

نعتقد أنه سيعجبك