ماكينة حلاقة جيليت فينوس بريز 2 في 1 , الحماية الكاملة

ma-alhmyh-alghda-eyh-alty-tnasbny
0
هل تتساءلين دوماً عن نوع الحمية الغذائية التي تناسبك؟

إذا كنت ميّالة إلى اتّباع إحدى الحميات الرائجة، ثمّة مبادئ أساسية يجب أخذها بالاعتبار لضمان اتّباع حمية صحيّة وفعّالة.

قبل البدء بأي حمية جديدة، عليكِ أن تتنبّهي إلى أمر واحد: ما من امرأتين متشابهتين، لذا احرصي على مراعاة التكوين الوراثي الخاص بك.

1) هل الخيارات التي تقدّمها هذه الحمية تقتصر على نوع واحد من الأطعمة؟

الحمية التي تملي عليك تناول فئة واحدة من الأطعمة لفترة محدّدة أو تسمح لك بتناول بعض أنواع الأطعمة في أوقات محدّدة فقط هي بالتأكيد حمية غير مستدامة. كذلك فإن الحمية التي تقوم على تفادي تناول الكربوهيدرات أو البروتينات أو الدهون تؤدّي إلى سوء تغذية لأنّ جسم الإنسان يحتاج إلى نظام غذائي متوازن لتعمل وظائفه بشكل جيّد.

2) هل من الممكن الاستمرار بهذا النظام الغذائي لفترة طويلة؟

ليس من الخطأ أحياناً أن نعتنق نظاماً يخلّصنا من السموم أو حمية منخفضة السعرات في البداية لتساعدنا على الانطلاق، ولكن الخطّة الغذائية الصحيحة هي الخطّة التي نستطيع الاستمرار بها. وفي حين أن الحمية المؤقّتة تساعدنا على خسارة وزن كبير في وقت قصير، فإن جسمنا وما أن نتوقّف عن اتّباعها سيعود ويعوّض عن النقص الحادّ في السعرات الحرارية وهذا ما قد يؤدّي إلى إعادة كسب الوزن وتخزين الدهون.

3) هل أعطتكِ الحمية انطباعاً بأنّها فعّالة بشكل لا يُصدّق؟

هل يتمّ الترويج للحمية من خلال إحدى هذه الجمل أو ما يشابهها: 

"كلّ ما عليك فعله هو أن تشربي هذا المخفوق"، أو أن "الدهون ستذوب من تلقاء نفسها"، أو أنّه "لا عليك سوى القيام بخطوة واحدة بسيطة".

إذا كان الأمر كذلك، فمن المرجّح أن هذه الحمية هي ما نعتبره "بعيداً عن التصديق".

ألا تعتقدين أنّه في حال توفّرت وسيلة سهلة وسريعة لخسارة الوزن، لكنّا جميعاً علمنا بها واعتمدناها؟

الواقع أن خسارة الوزن بهذه الوتيرة السريعة أمر مضرّ جداً للجسم وفي أغلبية الوقت يخسر الجسم السوائل و/أو الكتلة العضلية. فمن المستحيل أن نخسر الدهون في مثل هذه السرعة. 

الطريق الصحيح

المضيّ ببطء وثبات هو أنجح طريقة للفوز بالسباق، وهذا المبدأ ينطبق تماماً على الحميات الغذائية وأنظمة خسارة الوزن. وفي حين أن هذا الواقع لا يروق للكثير من بيننا، عليكِ أن تتذكّري أنّ الوزن الزائد استغرق سنوات ليتخزّن، وبالتالي من غير الواقعي محاولة خسارته خلال بضع أسابيع فقط، لا بل إنّ ذلك يؤدّي إلى اكتسابك عادات مضرّة بالصحة. تخلّي إذاً عن الحميات المؤقّتة والتزمي فقط بالأسس الموثوقة التي أثبتت نجاعتها إذا كنت تسعين وراء النجاح. 

0

أضف تعليقك

نعتقد أنه سيعجبك

Cookie Consent